إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن عبد الله بن زيد بن عبد ربه لما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالناقوس ليضرب ليجمع الناس للصلاة خرج إلى بيته، قال: فنمت فرأيت فيما يرى النائم رجلاً معه ناقوس، فقلت له: يا عبد الله! أتبيع هذا؟ قال: وما تصنع به؟ قلت: ننادي به للصلاة، قال: ألا أدلك على ما هو خير لك من ذلك؟ قلت: بلى، قال: فعلمني الأذان: الله أكبر الله أكبر، الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمداً رسول الله أشهد أن محمداً رسول الله، حي على الصلاة حي على الصلاة، حي على الفلاح حي على الفلاح، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، قال: ثم استأخر عني قليلاً ثم قال: والإقامة تقول: الله أكبر الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمداً رسول الله، حي على الصلاة حي على الفلاح، قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، قال: ثم استيقظت فغدوت على النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال: رؤيا حق