إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن النبي صلى الله عليه وسلم نزل في موضع المسجد تحت دومة، فأقام ثلاثاً، ثم خرج إلى تبوك, وإن جهينة لحقوه بالرحبة فقال لهم: من أهل ذي المروة؟ فقالوا: بنو رفاعة من جهينة, فقال: قد أقطعتها لبني رفاعة فاقتسموها, فمنهم من باع، ومنهم من أمسك فعمل