إسلام ويب

صفحة الفهرس - أنه كلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصدقة حين وفد عليه, فقال: يا أخا سبأ, لا بد من صدقة, فقال: إنما زرعنا القطن يا رسول الله, وقد تبددت سبأ ولم يبق منهم إلا قليل بمأرب, فصالح نبي الله صلى الله عليه وسلم على سبعين حلة من قيمة وفاء بز المعافر كل سنة عمن بقي من سبأ بمأرب, فلم يزالوا يؤدونها حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم, وإن العمال انتقضوا عليهم بعد قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما صالح أبيض بن حمال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحلل السبعين, فرد ذلك أبو بكر على ما وضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى مات أبو بكر، فلما مات أبو بكر رضي الله عنه انتقض ذلك وصارت على الصدقة