إسلام ويب

صفحة الفهرس - فكان النصف سهام المسلمين وسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم, وعزل النصف للمسلمين لما ينوبه من الأمور والنوائب