إسلام ويب

صفحة الفهرس - قدمنا خيبر فلما فتح الله تعالى الحصن ذكر له جمال صفية بنت حيي وقد قتل زوجها وكانت عروساً, فاصطفاها رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه, فخرج بها حتى بلغنا سد الصهباء حلت فبنى بها