إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد أو شاباً، ففقدها النبي صلى الله عليه وسلم فسأل عنها -أو عنه-، فقالوا: ماتت يا رسول الله! فقال: هلا كنتم آذنتموني بذلك، فكأنهم صغروا أمرها وشأنها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: دلوني على قبرها أو قبره. فدلوه عليه -على القبر- فصلى عليه النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قال: إن هذه القبور مملوءة على أهلها -أو على أصحابها- ظلمة وإن الله تعالى ينورها بصلاتي عليهم