إسلام ويب

صفحة الفهرس - صارت صفية لـدحية الكلبي، ثم صارت لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد، فتزوجها وجعل عتقها صداقها. قال حماد: فقال عبد العزيز لـثابت: يا أبا محمد! أنت سألت أنساً ما أمهرها؟ قال: أمهرها نفسها