إسلام ويب

صفحة الفهرس - على فطرة الإسلام، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه