إسلام ويب

صفحة الفهرس - لا يزال الناس يسألون، حتى يقول: هذا الله، فمن خلق الله