إسلام ويب

صفحة الفهرس - كان أهل بيت من الأنصار يقال لهم: آل عمرو بن حزم، يرقون من الحمة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهى عن الرقى فأتوه فقالوا: يا رسول الله! إنك نهيت عن الرقى، وإنا نرقي من الحمة! فقال لهم: اعرضوا علي, فعرضوها عليه، فقال: لا بأس بهذه، هذه مواثيق