إسلام ويب

صفحة الفهرس - أنه عاد مريضاً - ومعه أبو هريرة - من وعك كان به، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أبشر، فإن الله يقول: هي ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا، لتكون حظه من النار في الآخرة