إسلام ويب

صفحة الفهرس - خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، فلما كنا بـالبيداء أو بـذات الجيش -المشهور أنهما موضعان بين مكة والمدينة - انقطع عقد لي فأقمنا على التماسه، والناس ليس معهم ماء، فجاء الناس إلى أبي بكر فقالوا: ألم تر إلى ما صنعت عائشة ؟! حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء، قالت: فجاءني أبو بكر ورسول الله صلى الله عليه وسلم قد وضع رأسه على فخذي، فأخذ يطعنني بيده ويقول لي: حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء، قالت: وأنا لا أستطيع أن أتحرك لمكان رسول الله صلى الله عليه وسلم مني، قالت: فقال أبو بكر ما شاء الله أن يقول