إسلام ويب

صفحة الفهرس - كيف بك -يا عبد الله - إذا كنت في حثالة من الناس قد اختلفت عهودهم وأماناتهم واختلفوا فصاروا هكذا، وشبك النبي صلى الله عليه وسلم بين أصابعه