إسلام ويب

صفحة الفهرس - لا يزال هذا الأمر عزيزاً إلى اثني عشر خليفة، ثم