إسلام ويب

صفحة الفهرس - ألا وإني نهيت أن أقرأ في القرآن راكعاً أو ساجداً، فأما الركوع فعظموا فيه الرب..