إسلام ويب

صفحة الفهرس - قالت أم حارثة : هنيئاً لك الجنة أبا السائب! فشهادتي: أن الله قد أكرمك، فقال لها صلى الله عليه وسلم: وما يدريك؟ قالت: والله لا أزكي أحداً بعده يا رسول الله! فقال لها: والله ما أدري وأنا رسول الله ما يفعل الله بي