إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن موسى عليه السلام اغتسل عرياناً، وقد كان موسى عليه الصلاة والسلام لا يغتسل مع القوم، فكانوا يقولون: ما يمنع موسى أن يغتسل معنا إلا أنه آدر -آدر أي: فيه عيب- وقيل: مجبوب الذكر، فذهب يغتسل فوضع ثوبه على حجر، ففر الحجر بثوبه، فطفق موسى يقول: ثوبي حجر ثوبي حجر، فرأت بنو إسرائيل ما بـموسى، وقالوا: ما بموسى من عيب

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3046352719

عدد مرات الحفظ

735497102