إسلام ويب

صفحة الفهرس - أنه دخل مع النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة فعطس رجل من القوم فقال: الحمد لله فقال له معاوية : يرحمك الله فرماه الناس بأبصارهم منكرين ما قال، فقال: واثكل أمياه فجعلوا يضربون على أفخاذهم يسكتونه فسكت، فلما انقضت الصلاة دعاه النبي صلى الله عليه وسلم فقال معاوية : بأبي هو وأمي ما رأيت معلماً أحسن تعليماً منه، والله ما كهرني ولا نهرني وإنما قال: إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس، إنما هي التسبيح والتكبير وقراءة القرآن