إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا رسول الله! هل أتى عليك يوم كان أشد عليك من يوم أحد؟ قال: لقد لقيت من قومك وكان أشد ما لقيت يوم العقبة, إذ عرضت نفسي إلى ابن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردت, فانطلقت وأنا مهموم على وجهي، فلم أستفق إلا بقرن الثعالب, فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني, فنظرت فإذا فيها جبريل عليه السلام فناداني فقال: إن الله عز وجل قد سمع قول قومك لك, وما ردوا عليك, وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم, قال صلى الله عليه وسلم: فناداني ملك الجبال فسلم علي، ثم قال: يا محمد! إن الله قد سمع قول قومك لك, وأنا ملك الجبال، وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك, فما شئت, إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين. فقال عليه الصلاة والسلام: لا. بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله لا يشرك به شيئاً

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2987244335

عدد مرات الحفظ

716442745