إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا أبا فلان! كيف جئت وبينك وبين القوم كذا وكذا؟