إسلام ويب

  • صفحة الفهرس

الحديث الشريف : ( يا أخا العرب! هل لك أن تنصر مظلوماً؟ قال: وما ذاك؟ قال: إن أبا الحكم قد ابتاع مني إبلاً ثم أبى أن يعطيني الثمن، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: هلم بنا إليه. فذهب وطرق على أبي جهل بابه، قال: من؟ قال: محمد. فجاء -لعنه الله- وفتح الباب، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أعط هذا الرجل ماله، قال: أفعل أفعل يا أبا القاسم! فدخل وأتى بالمال وسلمه للرجل، فرجع الإراشي إلى الكعبة وقال لهم: جزاكم الله خيراً يا معشر قريش! قالوا: ما صنع أبو الحكم ؟ قال: أعطاني المال؟ فتعجب القوم، ولما جاء أبو جهل قالوا له: عجباً لك! يأتيك الرجل مع محمد فتعطيه ماله وقد منعته؟ قال: بلى. قالوا: وما ذاك؟ قال: ما إن رأيت محمداً حتى رأيت فوقه فحلاً من الإبل لو امتنعت لطحنني بين أنيابه ) مذكور في المواضع التالية

مكتبتك الصوتية

أو الدخول بحساب

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3086718663

عدد مرات الحفظ

760221683