إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج على الناس وكشف الستارة بينه وبينهم فرآهم صفوفاً خلف أبي بكر رضي الله عنه وأرضاه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أيها الناس إنه لم يبق من النبوة إلا المبشرات -وهي الرؤيا الصالحة يراها الرجل المسلم، أو ترى له- ثم قال عليه الصلاة والسلام: ألا وإني نهيت أن أقرأ القرآن راكعاً، أو ساجداً، أما الركوع فعظموا فيه الرب يعني قوله: سبحان ربى العظيم وأما السجود فادعوا، فقمِنٌ أن يستجاب لكم