إسلام ويب

صفحة الفهرس - لزوال الدنيا بأسرها أهون عند الله من قتل امرئٍ مسلم