إسلام ويب

صفحة الفهرس - أواه، وهل داء أدوأ من البخل، بل سيدكم الجعد الأبيض عمرو