إسلام ويب

صفحة الفهرس - إنه ليس عليك بأس، إنما هو أبوك أو غلامك