إسلام ويب

صفحة الفهرس - فوالذي نفس محمد بيده! لخلفة -وفي رواية: لخلوف- فم الصائم