إسلام ويب

صفحة الفهرس - إن الشيطان قعد لابن آدم بأطرقه كلها، قعد له بطريق الإسلام قال له: تسلم وتذر دينك ودين آبائك وأجدادك! فعصاه فأسلم. ثم قعد له بطريق الهجرة، قال له: تهاجر وتدع أرضك وسماءك! فعصاه فهاجر. ثم قعد له بطريق الجهاد، قال له: تجاهد وإنما الجهاد ذهاب المال والنفس! فعصاه فجاهد. فمن فعل ذلك كان حقاً على الله إن مات أن يدخله الجنة، وإن قتل أن يدخله الجنة، وإن وقصته دابته أن يدخله الجنة