إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا رب كيف تغفر لفلان وليس منهم، وإنما أتى هكذا، يقول