إسلام ويب

صفحة الفهرس - وكان أشد حياءً من العذراء في خدرها, وكان إذا كره شيئاً عُرف ذلك في وجهه عليه الصلاة والسلام