إسلام ويب

صفحة الفهرس - استأذن أن يستغفر لعمه أبو طالب فلم يأذن له، واستأذن