إسلام ويب

صفحة الفهرس - جاءت العوراء أم جميل بعدما نزلت سورة (تبت) جاءت معها فهر من حجارة، والرسول صلى الله عليه وسلم و أبو بكر عند الكعبة، قالت: يا أبا بكر ! أين صاحبك؟ بلغني أنه قد هجاني، قال: لا والله ما هجاك -فالكلام هذا غير صحيح ولم يحصل- فقالت له: أما لو رأيته لصككت فاه بهذا الفهر -أي: لو قابلته سأضربه بهذا الحجر- فانصرفت وهي تقول: مذمماً أبينا، ودينه قلينا، وأمره عصينا، تشتم الرسول عليه الصلاة والسلام، فـأبو بكر التفت للرسول صلى الله عليه وسلم وقال: يا رسول الله! أما رأتك؟ صحيح أن هذه المرأة عوراء، لكن لها عين ثانية، فقال صلى الله عليه وسلم: لقد أخذ الله بصرها عني

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963618646

عدد مرات الحفظ

701368467