إسلام ويب

صفحة الفهرس - تعافوا الحدود فيما بينكم، فما بلغني من حدٍ فقد وجب