إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا عبد الرحمن

، إني أراك تحب الغنم والبادية، فإذا