إسلام ويب

صفحة الفهرس - إذا أقرض أحدكم قرضاً فأهدى له -يعني: المقترض أهدى للمقرض- أو حمله على دابة، فلا يركبها ولا يقبل، إلا أن يكون جرى بينه وبينه قبل ذلك

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

2963618617

عدد مرات الحفظ

700824324