إسلام ويب

صفحة الفهرس - كذلك نحن معاشر الأنبياء نُبتلى، ثم تكون العاقبة لنا