إسلام ويب

صفحة الفهرس - تزودوا من الإخوان، فإنهم ذخر في الدنيا وفي الآخرة، قيل: يا أمير المؤمنين! أما في الدنيا فصدقت. لكن في الآخرة بماذا؟ قال: أما يقول الله عز وجل: الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ [الزخرف:67] أما يقول الله عز وجل في الكفار لما عُتِبوا قالوا: فَمَا لَنَا مِنْ شَافِعِينَ * وَلا صَدِيقٍ حَمِيمٍ [الشعراء:100-101]

مكتبتك الصوتية

عدد مرات الاستماع

2740142272

عدد مرات الحفظ

684593307