إسلام ويب

صفحة الفهرس - فلما قدمت، والله ما زال بي كفار قريش يخوفونني من محمد