إسلام ويب

صفحة الفهرس - إن تقتل تقتل ذا دم، وإن تنعم تنعم على شاكر، وإن كنت تريد المال فسل تعط منه ما شئت، فتركه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم جاءه من الغد، فقال له: ما عندك يا ثمامة ! قال: عندي ما قلت لك: إن تنعم تنعم على شاكر، ثم جاءه في اليوم الثالث فقال: ما عندك يا ثمامة ! قال: عندي ما قلت لك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أطلقوا ثمامة، فأطلقوه، فذهب إلى حائط من حيطان المدينة فاغتسل، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله -وهو أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم- يا محمد! والله ما كان على وجه الأرض وجه أبغض إلي من وجهك، فقد أصبح وجهك هو أحب الوجوه كلها إلي، يا محمد! والله ما كان على وجه الأرض دين أبغض إلي من دينك، فقد أصبح دينك أحب الدين كله إلي، يا محمد! والله ما كان على وجه الأرض بلد أبغض إلي من بلدك، فقد أصبح بلدك أحب البلاد كلها إلي، ثم سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال له: إنه قد أخذته خيل النبي صلى الله عليه وسلم وهو ذاهب إلى العمرة، فبشره رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمره أن يعتمر، فخرج إلى العمرة، فلما جاء مكة قال له بعضهم: قد صبوت؟ قال: لا، ولكنني أسلمت من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا والله لا يأتيكم من اليمامة حبة حنطة حتى يأذن فيها رسول الله عليه الصلاة والسلام

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3029833790

عدد مرات الحفظ

726097295