إسلام ويب

صفحة الفهرس - فرأى أنه أصبح يسجد بين ماءٍ وطين، فكان ذلك ليلة ثلاث وعشرين من رمضان، فنزل المطر حتى استنقع الماء في مصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، فقال ابن عمر : فنظرت إليه فإذا الطين على جبهته بعد صلاة الفجر

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3029021760

عدد مرات الحفظ

725971086