إسلام ويب

صفحة الفهرس - قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وهم يشربون الخمر ويأكلون الميسر؛ فسألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهما؛ فأنزل الله: يَسْأَلُونَكَ عَنْ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ[البقرة:219] الآية. فقال الناس: ما حرم علينا، إنما قال: إثم كبير، وكانوا يشربون الخمر، حتى كان يوم من الأيام أم رجل من المهاجرين أصحابه في المغرب، فخلط في قراءته؛ فأنزل الله أشد منها: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ[النساء:43]، ثم نزلت آية أشد في ذلك: إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ[المائدة:90] إلى قوله تعالى: فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ [المائدة:91]، قالوا: انتهينا ربنا، فقال الناس: يا رسول الله! ناس قتلوا في سبيل الله أو ماتوا على فراشهم وكانوا يشربون الخمر ويأكلون الميسر وقد جعله الله رجساً من عمل الشيطان؛ فأنزل الله: لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا[المائدة:93] الآية

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3029715270

عدد مرات الحفظ

726081018