إسلام ويب

صفحة الفهرس - أن أم ورقة استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم أن تغزو معه، فقالت: يا رسول الله! ائذن لي بالغزو معك أمرض مرضاكم، لعل الله أن يرزقني الشهادة، فقال لها النبي صلى الله عليه وآله وسلم: يا أم ورقة ! قري في بيتك، فإن الله يرزقك الشهادة فكانت -كما يقول عبد الرحمن بن خلاد - تسمى بعد ذلك الشهيدة، وكانت قد قرأت القرآن، فاستأذنت النبي صلى الله عليه وسلم أن تتخذ في دارها مؤذناً، فأذن النبي صلى الله عليه وسلم لها وأمرها أن تؤم أهل دارها

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3016958638

عدد مرات الحفظ

723876386