إسلام ويب

صفحة الفهرس - يا رسول الله! إنك لأحب إلي من نفسي ومن ولدي، وإني لأكون في البيت فأذكرك فما أصبر حتى آتي فأنظر إليك، فإذا ذكرت موتي وموتك عرفت أنك إذا دخلت الجنة رفعت مع النبيين، وأنا إن دخلت الجنة خشيت ألا أراك، فلم يجبه صلى الله عليه وسلم ليتنزل الجواب قرآنا يتلى: (( وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقاً )) [النساء:69]^. & 13-1 دليل المحبة عند ربيعة :- ويقول -صلى الله عليه وسلم لـربيعة الأسلمي : { سل شيئاً يا ربيعة

! قال: أسألك مرافقتك في الجنة، قال صلى الله عليه وسلم: أو غير ذلك؟ قال: ما هو إلا ذاك. قال: فأعني على نفسك بكثرة السجود

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3001805759

عدد مرات الحفظ

718434727