إسلام ويب

قراءة لمتن طيبة النشر في القراءات العشر لابن الجزري (الفرش) [2]للشيخ : أحمد حطيبة

  •  التفريغ النصي الكامل
  • إن الله أنزل القرآن الكريم على سبعة أحرف؛ لكي يسهل على بعض القبائل العربية النطق به، لكن لما اختلف الناس وكادوا أن يقتتلوا أمر الخليفة عثمان بجمع نسخ المصحف، ثم أقر نسخة منه وأحرق ما عداها، ولم ينكر عليه أحد من الصحابة ذلك، ثم ظهر القراء العشرة فجمعوا ما تيسر لهم من هذه الأحرف، ومتن طيبة النشر عمدة في ذكر مذاهبهم والأوجه عنهم، وهذا من تمام حفظ الله لكتابه، فلا كتاب في الأرض يقرأ على أكثر من وجه إلا هذا الكتاب العزيز.

    1.   

    باب فرش الحروف

    سورة البقرة (تسعة وثمانون)

    وما يخادعـــون يخدعــــونا كنــز ثـوى شـد يكذبونـــا

    كما سما وقيل غيض جي أشــــم في كســرها الضـم رجا غنىً لــزم

    وحيل سيق كم رسا غيث وســـي سيئت مـدا رحـب غلالة كســـي

    وترجعوا الضم افتحاً واكسـر ظمـا إن كان للأخــرى وذو يومـاً حمــا

    والقصص الأولى أتى ظلـماً شفــا

    والمؤمنــون ظلهــم شفـا وفـــا

    الامور هم والشام واعـكس إذ عـفا الامر وسكن هاء هـو هي بعــد فــا

    واو ولام رد ثنا بــل حـــز ورم ثم هو والخلف يمــل هــو وثــم

    ثبــت بدا وكسرتـا الملائكــت قبل اسجدوا اضمـم ثق والاشمـام خفت

    خلفـــاً بكـــل وأزال في أزل فــوز وآدم انتصــاب الرفــع دل

    وكلمـــات رفع كسر درهــم لا خــوف نون رافعــاً لا الحضرمي

    رفث لا فسوق ثـــق حقــاً ولا جدال ثبـت بيــع قل خلـــة ولا

    شفاعة لا بيـــع لا خـــلال لا تأثيـــم لا لغــو مــداً كنز ولا

    يقبل أنث حـــق واعدنا اقصــرا مع طه الاعـــراف حلا ظلــم ثرا

    بارئكم يأمـــــركم ينصركـم يأمرهـم تأمرهــم يشعركــــم

    سكن أو اخـتلس حلاً والخلف طب يغفــر مدىً أنث هنــا كم وظرب

    عم بالاعـراف ونون الغيـــر لا تضــم واكســر فاءهــم وأبدلا

    عد هزؤاً مع كفـؤاً هزؤاً سكــن ضــم فتى كفــؤاً فتىً ظــن الأذن

    أذن اتل والسحـت ابل نل فتىً كسا والقــدس نكـــر دم وثلثي لبسـا

    عقباً نهى فتىً وعـرباً في صفـــا خطوات إذ هـد خلـف صف فتى حفا

    ورسلنا مع هـم وكم وسبلنـــا حزجرف لي الخلــف صـف فتىً منـا

    والأكل أكـل إذ دنا وأكلهـــا شغــل أتى حبـر وخشب حـط رها

    زد خلف نذراً حفظ صحب واعكسا رعــب الرعب رم كم ثوى رحما كسا

    ثوى وجزأ صف وعذراً أو شــرط وكيف عسر اليسر ثق وخلــف خـط

    بالذرو سحقاً ذر وخلفاً رم خــلا قربة جد نكراً ثــوى صـن إذ مــلا

    ما يعملون دم وثان إذ صفــــا ظـل دنا بــاب الأمــاني خففــا

    أمنيته والرفع والجر اسكنــــا ثبــت خطيئاتــه جمع إذ ثنــــا

    لا يعبدون دم رضىً وخففـــا تظاهــرون مـع تحــريم كفـــا

    حسناً فضم اسكن نهى حز عم دل أســرى فشا تفدو تفادو رد ظلـــل

    نال مدا ينزل كلا خف حـــق لا الحجــر والأنعــام أن ينــزل دق

    لاسرى حما والنحل الاخرى حز دفا والغيــث مــع منزلهــا حق شفـا

    ويعملون قل خطاب ظهــــراً جبريــل فتـــح الجيم دم وهـي ورا

    فافتح وزد همزاً بكسر صحبـــه كــلاً وحذف اليــا خلف شعبــه

    ميكال عن حما وميكائيـــل لا يا بعــد همــز زن بخلــف ثـق ألا

    ولكن الخف وبعد ارفعه مـــع أولي الأنفــال كــم فتــى رتــع

    ولكن الناس شفا والبر مـــن كـم أم ننســخ ضــم واكسر من لسن

    خلف كننسها بلا همز كفـــى عم ظبــىً بعــد عليــم احذفـــا

    واواً كسا كن فيكون فانصبــا رفعــاً ســوى الحــق وقولـه كبـا

    والنحل مع يس رد كم تسئــل للضم فافتح واجز من إذ ظللوا

    ويقرا إبراهيم ذي مع سورتـــه مع مريم النحل أخيراً توبته

    آخر الانعام وعنكبوت مـــع أواخر النسا ثلاثة تبع

    والذرو والشورى امتحــان أولاً والنجم والحديد ماز الخلف لا

    واتخذوا بالفتح كم أصل وخـف أمتعه كم أرنا أرنى اختلف

    مختلساً حز وسكون الكسر حـق وفصلت لي الخلف من حق صدق

    أوصى بوصى عم أم يقول حـف صف حرم شم وصحبة حما رؤف

    فاقصر جميعاً يعملون إذ صفــا حبر غدا عوناً وثانيه حفا

    وفي موليها مولاها كنــــا تطوع التا يا وشدد مسكنا

    ظبى شفا الثاني شفا والريح هــم كالكهف مع جاثية توحيدهم

    حجر فتى الأعراف ثاني الروم مـع فاطر نمل دم شفا الفرقان دع

    واجمع بإبراهيم شورى إذ ثنـــا وصاد الاسرى الأنبيا سبا ثنا

    والحج خلفه يرى الخطاب ظــل إذ كم خلا خلف يرون الضم كل

    أن وأن اكسر ثوى وميتــــه والميتة اشدد ثب والارض الميته

    مداً وميتاً ثق والانعام ثــــوى إذ حجرات غث مداً وثب أوى

    صحب بميت بلد والميت هـــم والحضرمي والساكن الأول ضم

    لضم همز الوصل واكسره نمـــا فزغير قل حلا وغير أوحما

    والخلف في التنوين مز وإن يجــر زن خلفه واضطر ثق ضماً كسر

    وما اضطرر خلف خلا والبــر أن بنصب رفع في علاً موص ظعن

    صحبة ثقل لا تنون فديـــــة طعام خفض الرفع مل إذ ثبتوا

    مسكين اجمع لا تنون وافتحـــا عم لتكملوا اشددن ظفا صحا

    بيوت كيف جا بكسر الضم كـم دن صحبة بلى غيوب صون فم

    عيون مع شيوخ مع جيوب صـف مز دم رضاً والخلف في الجيم صرف

    لا تقتلوهم ومعاً بعد شفــــا فاقصر وفتح السلم حرم رشفا

    عكس القتال في صفا الأنفال صـر وخفض رفع والملائكة ثر

    ليحكم اضمم وافتح الضم ثنـــا كلاً يقول ارفع ألا العفو حنا

    إثم كبير ثلث البافي رفــــــا يطهرن يطهرن في رخا صفا

    ضم يخافا فز ثوى تضار حــــق رفع وسكن خفف الخلف ثدق

    مع لايضار وأتيتم قصــــــره كأول الروم دنا وقدره

    حرك معاً من صحب ثابت وفــا كل تمسوهن ضم امدد شفا

    وصية حرم صفا ظلاً رفـــــه وارفع شفا حرم حلا يضاعفه

    معاً وثقله وبابه ثـــــــوى كس دن ويبصط سينه فتى حوى

    لي غث وخلف عن قوى زن من يصر كبسطه الخلق وخلف العلم زر

    عسيتم اكسر سينه معــــاً ألا غرفة اضمم ظل كنز وكلا

    دفع دفاع واكسر إذ ثوى امــددا أنا بضم الهمز أو فتح مدا

    والكسر بن خلفاً ورا في ننشـــز سما ووصل اعلم بجزم في رزوا

    صرهن كسر الضم غث فتىً ثمـــا ربوة الضم معاً شفا سما

    في الوصل تا تيمموا اشدد تلقــف تله لا تنازعوا تعارفوا

    تفرقوا تعاونوا تنابـــــــزوا وهل تربصون مع تميزوا

    تبرج اذ تلقوا التجسســــــا وفتفرق توفي في النسا

    تنزل الأربــع أن تبـــــدلا تخيرون مع تولوا بعد لا

    مع هود والنـور والامتحـــان لا تكلم البزي تلظى هب غلا

    تناصروا ثق هــد وفي الكل اختلف له وبعد كنتم ظلتم وصف

    وللسكون الصلة امــدد والألــف من يؤت كسر التاظبى بالياء قف

    معاً نعما افتح كمـا شفــــا وفى إخفاء كسر العين حز بها صفي

    وعن أبي جعفر معهــم سكنـــا ويا نكفر شامهم وحفصنا

    وجزمه مداً شفــا ويحســــب مستقبلاً بفتح سين كتبوا

    في نص ثبت فأذنـــوا امدد واكسر في صفوة ميسرة الضم انصر

    تصدقــوا خف نما وكســـر أن تظل فز تذكر حقاً خففن

    والرفع فد تجــارة حاضـــرة لنصب رفع نل رهان كسرة

    وفتحة ضمــاً وقصــر حز دوا يغفر يعذب رفع جزم كم ثوى

    نص كتابــه بتوحيد شفـــا ولا نفرق بياء ظرفا

    سورة آل عمران (ثلاثون)

    سيغلبـــون يحشــرون رد فتـى يرونهم خاطب ثنا ظل أتى

    رضوان ضم الكسر صف وذو السـبل

    خلف وإن الدين فافتحه رجل

    يقاتلون الثـــان فز في يقتلـــو تقية قل في تقاة ظلل

    كفلها الثقل كفـى واسكــن وضم سكون تا وضعت صن ظهراً كرم

    وحذف همز زكـــريا مطلقـــاً صحب ورفع الأول انصب صدقا

    نادته ناداه شفــــا وكســر أن ن الله في كم يبشر اضمم شددن

    كسراً كالاسرى الكهف والعكس رضى وكاف أولى الحجر توبة فضا

    ودم رضــىً حــلا الذي يبشــر نعلم اليا إذ ثوى نل واكسروا

    أني أخلــق اتــل ثب والطائـــر في الطير كالعقود خير ذاكر

    وطائراً معــاً بطيــراً إذ ثنــــا ظبىً نوفيهم بياء عن غنا

    وتعلمـــون ضــم حرك واكسـرا وشد كنز او ارفعوا لا يأمرا

    حرم حلا رحبــاً لما فاكســر فــدا آتيتكم يقرأ آتينا مدا

    ويرجعــون عن ظبىً يبغــون عــن حماً وكسر حج عن شفا ثمن

    ما يفعلوا لــن يكفــرو صحب طـلا خلفاً يضركم اكسر اجزم أوصلا

    حقاً وضم اشــدد لبــاق واشــددوا منزلين منزلون كبدوا

    ومنــزل عن كــم مسوميــن نـم حق اكسر الواو وحذف الواو عم

    من قبــل سارعــوا وقرح القـرح ضم صحبة كائن في كأين ثل دم

    قاتل ضـم اكســر بقصــر أوجفـا حقاً وكله حماً يغشى شفا

    أنث ويعملــــون دم شفــا اكسـر ضماً هنا في متم شفا أري

    وحيث جا صحــب أتــى وفتـح ضم يغل والضم حلا نصر دعم

    ويجمعــــون عالــم ما قتلـــوا شد لدى خلف وبعد كفلوا

    كالحــــج والآخـــر والأنعــام دم كم وخلف يحسبن لاموا

    وخاطبــن ذا الكفــر والبخــل فنن وفرح ظهر كفى واكسر وأن

    الله رم يحــزن في الكــل اضممـــا مع كسر ضم أم الانبيا ثما

    يميــز ضــم افتــح وشدده ظعــن شفا معاً نكتب يا وجهلن

    قتل ارفعــوا نقــول يا فــز يعملـو حق وفي الزبر بالبا كملوا

    وبالكتــاب الخلــف لــذ يبينــن ويكتمون حبر صف وتحسبن

    غيـــب وضـــم الباء حبر قتلــوا قدم وفي التوبة أخر يقتلوا

    شفـــا يغرنك الخفيـــف يحطمـن أو نرين ويستخفن نذهبن

    وقــف بــذا بألـــف غص وثمـر شدد لكن الذين كالزمر

    سورة النساء (خمس وعشرون)

    تساءلـــون الخــف كوف واجـررا الارحام فق واحدةً رفع ثرا

    الاخــرى مدا وأقصــر قياماً كن أبـا وتحت كم يصلون ضم كم صبا

    يوصـى بفتـح الصـاد صف كفلـاً درا ومعهم حفص في الاخرى قد قرا

    لأمـــه في أم أمهـــا كســـر ضماً لدى الوصل رضىً كذا الزمر

    والنحــل نــور النجـم والميم تبـع فاش ويدخله مع الطلاق مع

    فوق يكفـــر ويعـذب معـــه في إنا فتحنا نونها عم وفي

    لـذان ذان ولذيـــن تيــن شــد مك فذانك غناً داع حفد

    كرهـــاً معــاً ضـم شفا الأحقاف كفى ظهيراً من له خلاف

    وصــف دمــاً بفتــح يا مبينــة والجمع حرم صن حماً ومحصنة

    في الجمع كسر الصــاد لا الأولى رمــا أحصن ضم اكسر على كهف سما

    أحــل ثب صحبــاً تجارة عـــدا كوف وفتح ضم مدخلاً مدا

    كالحــج عاقــدت لكوف قصــراً ونصب رفع حفظ الله ثرا

    والبخل ضــم اسكـن معـاً كم نل سما حسنة حرم تسوى اضمم نما

    حــق وعــم الثقل لامستــم قصـر معاً شفا إلا قليل نصب كر

    في الرفع تأنيـــث يكن دن عـن غفـا لا يظلمو دم ثق شذا الخلف شفا

    وحصــرت حــرك ونــون ظلمـاً تثبتوا شفا من الثبت معا

    مــع حجــرات ومــن البيان عـن سواهم السلام لست فاقصرن

    عــم فــتىً وبعــد مؤمنــاً فتـح ثالثه بالخلف ثابتاً وضح

    غيــر ارفعــوا في حــق نل نؤتيه يـا فتى حلا ويدخلون ضم يا

    وفتــح ضــم صـف ثنـا حبـر شفي وكاف أولى الطول ثب حق صفي

    والثان دع ثطــا صبــا خلفــاً غـدا وفاطر حز يصلحا كوف لدا

    يصالحــا تلـووا تلوا فضــل كـــلا نزل أنزل اضمم اكسر كم حلا

    دم واعكــس الأخـرى ظبىً نل والـدرك سكن كفى نؤتيهم الياء عرك

    تعـدوا فحرك جــد وقالون اختلــس بالخلف واشدد داله ثم أنس

    ويـا سيؤتيهـــم فتــىً وعنهمــا زاي زبوراً كيف جاء فاضمما

    سورة المائدة (ثلاثة عشر)

    سكـــن معــاً شنئـان كم صح خفا ذا الخلف أن صدوكم اكسر حز دفا

    أرجلكــم نصــب ظبىً عن كـم أضا رد واقصر اشدد يا قسية رضى

    مــن أجــل كسـر الهمـز والنقل ثنا والعين والعطف ارفع الخمس رنا

    وفي الجـروح ثعـب حبركــم ركــا وليحكم اكسر وانصبن محركا

    فق خاطبوا يبغـــون كــم وقبــلا يقول واوه كفى حز ظلا

    وارفع سوى البصــري وعــم يرتـدد وخفض والكفار رم حماً عبد

    بضــم بائه وطاغــوت اجــــرر فوزاً رسالاته فاجمع واكسر

    عــم صــرا ظلم والانعـام اعكسـا دن عد تكون ارفع حماً فتى رسا

    عقدتــم المــد منــى وخففـــا من صحبة جزاء تنوين كفى

    ظهــراً ومثــل رفــع خفضهم وسم والعكس في كفارة طعام عم

    ضــم استحــق افتــح وكسره علا والأوليان الأولين ظللا

    صفــو فتى وسحــر ساحــر شفـا كالصف هود وبيونس دفا

    كفــى ويستطيــع ربــك سـوى عليهم يوم انصب الرفع أوى

    سورة الأنعام (ثمانية وثلاثون)

    يصــرف بفتــح الضم واكسر صحبة ظعن ونحشر يا نقول ظنة

    ومعــه حفـص في سبـا يكن رضـا صف خلف ظام فتنة ارفع كم عضا

    دم ربنــا النصــب شفــا نكذب بنصب رفع فوز ظلم عجب

    كــذا نكــون معهــم شام وخف للدار الآخرة خفض الرفع كف

    لا يعقلــون خاطبــوا وتحــت عم عن ظفر يوسف شعبة وهم

    يــس كــم خلـف مدا ظل وخف يكذب اتل رم فتحنا اشدد كلف

    خــذه كالاعراف وخلفــاً ذق غدا واقتربت كم ثق غلا الخلف شدا

    وفتحــت بأجوج كم ثوى وضم غدوة في الغداة كالكهف كتم

    وإنــه افتــح عــم ظـلاً نل فإن نل كم ظبىً ويستبين صون فن

    روى سبيــل لا المدينــي ويقــص في يقض أهملن وشدد حرم نص

    وذكر استهــوى توفــى مضجعـا فضل وننجي الخف كيف وقعا

    ظــل وفي الثــان اتـل من حق وفي كاف ظبىً رض تحت صاد شرف

    والحجــر أولى العنكبــا ظلم شفـا والثان صحبة ظهير دلفا

    ويونــس الأخــرى علا ظبـي رعا وثقل صف كم وخفية معا

    بكســر ضــم صـف وأنجانا كفى أنجيتنا الغير وينسي كيفا

    ثقــلاً وآزر ارفعــوا ظلمـاً وخف نون تحاجوني مداً من لي اختلف

    ودرجـــات نونــوا كفــا معا يعقوب معهم هنا والليسعا

    شــدد وحرك سكنـن معـاً شفـا ويجعلو يبدو ويخفو دع حفا

    ينــذر صــف بينكم ارفع في كلا حق صفا وجاعل اقرأ جعلا

    والليــل نصـب الكوف قاف مستقر فاكسر شذا حبر وفي ضمي ثمر

    شفــا كيــس وخرقــوا اشـدد مدا ودارست لحبر فامدد

    وحـرك اسكـن كم ظبـىً والحضرمي عدواً عدواً كعلواً فاعلم

    وإنهــا افتــح عن رضـى عم صدا خلف ويؤمنون خاطب في كدا

    وقبــلاً كســراً وفتحــاً ضم حق كفى وفي الكهف كفى ذكراً خفق

    وكلمــات اقصــر كفـى ظلاً وفي يونس والطول شفا حقاً نفي

    فصــل فتـح الضــم والكسر أوى ثوى كفى وحرم اتل عن ثوى

    واضمـم يضلــوا مع يونـس كفـى ضيقاً معاً في ضيقاً مك وفى

    راحرجاً بالكســر صـن مداً وخـف ساكن يصعد دنا والمد صف

    والعيــن خفــف صـن دماً نحشر يا حفص وروح ثان يونس عيا

    خطــاب عمـــا يعملو كم هود مع نمل اذ ثوى عد كس مكانات جمع

    في الكــل صـف ومن يكون كالقصص شفا بزعمهم معاً ضم رمص

    زيــن ضــم اكســر وقتل الرفع كر أولاد نصب شركاؤهم بجر

    رفــع كــداً أنث يكـن لي خلف ما صب ثق وميتة كسا ثنا دما

    والثــان كــم ثنى حصاد افتـح كلاً حماً نما والمعز حرك حق لا

    خلــف منى يكــون إذا حمــاً نفا روى تذكرون صحب خففا

    كــلاً وأن كــم ظن واكسرها شفا يأتيهم كالنحل عنهم وصفا

    وفرقــوا امدده وخففــه معـــاً رضى وعشر نونن بعد ارفعا

    خفضـــا ليعقوب ودينــاً قيمـا فافتحه مع كسر بثقله سما

    سورة الأعراف (ثمانية وعشرون)

    تذكــرون الغيــب زد من قبل كم والخف كن صحباً وتخرجون ضم

    فافتــح وضـم الرا شفا ظل مــلا وزخرف من شفا وأولا

    روم شفــا مــن خلفه الجاثيــة شفا لباس الرفع نل حقاً فتى

    خالصــة إذ يعلمـوا الرابع صـف يفتح في روى وحز شفا يحف

    واو ومـا احذف كم نعم كلا كسـر عيناً رجا أن خف نل حماً زهر

    خلـف اتل لعنـة لهم يغشـي معـاً شدد ظما صحبة والشمس ارفعا

    كالنحـل مـع عطف الثلاث كم وثم معه في الآخرين عد نشراً يضم

    فافتـح شفـا كلاً وساكنـاً سمــا ضم وبانل نكداً فتح ثما

    ورا إله غيـره اخفض حيـث جــا رفعاً ثنا رد أبلغ الخف حجا

    كـلاً وبعـد المفسديـن الواو كـم أو أمن الإسكان كم حرم وسم

    علــى علــي اتل وسحـار شفا مع يونس في ساحرٍ وخففا

    تلقــف كـلاً عد سنقتل اضممـا واشدده واكسر ضمه كنز حما

    ويقتلــون عكسـه انقل يعرشــو معاً بضم الكسر صاف كمشوا

    ويعكفــوا اكسـر ضمه شفا وعـن إدريس خلفه وأنجانا احذفن

    يـاءً ونونـاً كـم ودكــاء شفـا في دكاً المد وفي الكهف كفى

    رسالتـي اجمـع غيـث كنـز حجفا والرشد حرك وافتح الضم شفا

    وآخـر الكهـف حمـاً وخاطبــوا يرحم ويغفر ربنا الرفع انصبوا

    شفــا وحليهــم مع الفتـح ظهر واكسر رضى وأم ميمه كسر

    كـم صحبـة معـاً وآصـار اجمـع واعكس خطيئات كما الكسر ارفع

    عــم ظبـىً وقـل خطايا حصـره مع نوح وارفع نصب حفص معذره

    بيـس بيــاء لاح بالخلـف مــدا والهمز كم وبيئس خلف صدا

    بيئـس الغيـر وصـف يمسك خـف ذرية اقصر وافتح التاء دنف

    كفـى كثــان الطـور ياسيـن لهم وابن العلا كلا تقولوا الغيب حم

    وضــم يلحـدون والكسـر فتـح كفصلت فشا وفي النحل رجح

    فتىً يذرهــم اجزمـوا شفــا ويا كفى حماً شركاً مداه صليا

    في شركــاء يتبعــوا كالظلــه بالخف والفتح اتل يبطش كله

    بضــم كســر ثق وليـي احذف بالخلف وافتحه أو اكسره يفي

    وطائــف طيـف رعى حقاً وضـم واكسر يمدون لضم ثدي أم

    سورة الأنفال (عشرة)

    ومــرد في افتــح داله مدا ظمـي رفع النعاس حبر يغشى فاضمم

    واكســر لبـاق واشددن مع موهن خفف ظبى كنز ولا ينون

    مـع خفـض كيد عد وبعد افتح وأن عم علاً ويعملو الخطاب عن

    بالعـدوة اكســر ضمه حقاً معـا وحيي اكسر مظهراً صفاً زعا

    خلــف ثـوى إذ هب ويحسبن في عن كم ثنا والنور فاشيه كفي

    وفيهمــا خلاف إدريـس اتضـح ويتوفى أنث انهم فتح

    كفــل وترهبــون ثقلـه غفـا ثاني يكن حما كفى بعد كفا

    ضعفــاً فحـرك لا تنـون مد ثب والضم فافتح نل فتى والروم صب

    عن خلـف فـوز أن يكـون أنثـا ثبت حماً أسرى أسارى ثلثا

    من الأســارى حز ثنــا ولايـة فاكسر فشا الكهف فتى رواية

    سورة التوبة (أحد عشر)

    وكســر لا أيمــان كم مسجد حق لاول وحد وعشيرات صدق

    جمعــاً عزيــز نونوا رم نل ظبـى عين عشر في الكل سكن ثخبا

    يظــل فتح الضــاد صحب ضم يا صحب ظبىً كلمة انصب ثانيا

    رفعــا ومدخلاً مع الفتــح لضـم يلمز ضم الكسر في الكل ظلم

    يقبــل رد فــتى ورحمــة رفـع فاخفض فشا يعف بنون سم مع

    نون لــدى أنثــى تعــذب مثله وبعد نصب الرفع نل وظله

    المعذرون الخــف والســوء اضمما كثان فتح حبر الأنصار ظما

    برفــع خفــض تحتها اخفض وزد من دم صلاتك لصحب وحد

    مــع هـود وافتـح تاءه هنـا ودع واو الذين عم بنيان ارتفع

    مع أسس اضمم واكسر اعلم كم معـا إلا إلى أن ظفر تقطعا

    ضـم اتل صـف حبراً روى يزيغ عن فوز يرون خاطبوا فيه ضعن

    سورة يونس عليه السلام (عشرة)

    وإنــه افتــح ثــق ويا يفصل حق علا قضى سمى أجل

    في رفعه انصب كم ظبىً واقصـر ولا أدرى ولا أقسم الاولى زن هلا

    خلف وعما يشركو كالنحــل مع روم سما نل كم ويمكرو شفع

    وكــم ثنــا ينشــر في يسير متاع لا حفص وقطعاً ظفر

    رم دن سكونــاً باء تبلـو التاشفا لا يهد خفهم ويا اكسر صرفا

    والهاء نل ظلمـاً وأسكـن ذا بـدا خلفهما شفا خذ الإخفا حدا

    خلف به ذق يفرحوا غث خاطبوا وتجمعو ثب كم غوى اكسر يعزب

    ضماً معاً رم أصغـر ارفع أكبـرا ظل فتىً صل فأجمعوا وافتح غرا

    خلف وظن شركاؤكـم وخـف تتبعان النون من له اختلف

    يكون صـف خلفـاً وأنه شفـا فاكسر ويجعل بنون صرفا

    سورة هود عليه السلام (اثنا عشر)

    إني لكــم فتحـاً روى حق ثنـا عميت اضمم شد صحب نونا

    من كل فيهما علا مجـرى اضممـا صف كم سما ويا بني افتح نما

    وحيث جا حفـص وفي لقمانــا لاخرى هدى علم وسكن زانا

    وأولاً دن عمــل كعلمــــا غير انصب الرفع ظهير رسما

    تسئلـن فتـح النون دم لي الخلـف واشدد كما حرم وعم الكهف

    يومئـذ مـع سـال فافتـح إذ رفا ثق نمل كوف مدن نون كفا

    فـزع واعكسـوا ثمـود هاهنــا والعنكبا الفرقان عج ظبىً فنا

    والنجــم نل في ظنـه اكسـر نون رد لثمود قال سلم سكن

    واكسـره واقصـر مع ذرو في ربـا يعقوب نصب الرفع عن فوز كبا

    وامرأتـك حبـر أن اسر فاسر صـل حرم وضم سعدوا شفا عدل

    إن كلاً الخـف دنا اتـل صن وشـد لما كطارق نهىً كن في ثمد

    يـس في ذا كـم نـوى لام زلـف ضم ثنا بقية ذق كسر وخف

    سورة يوسف عليه السلام (تسعة)

    يا أبـت افتـح حيث جـا كم ثطعـا آيات افرد دن غيابات معا

    فاجمــع مداً يرتع ويلعـب نـون دا حز كيف يرتع كسر جزم دم مدا

    بشراي حذف اليــا كفى هيت اكسرا عم وضم التا لدى الخلف درى

    واهمز لنا والمخلصيـن الكسـر كــم حق ومخلصاً بكاف حق عم

    حاشـا معـاً صل حـز وسجـن أولاً افتح ظبىً ودأباً حرك علا

    ويعصـرو خاطـب شفـا حيـث يشا نون دنا وياء نرفع من نشا

    ظــل ويــا نكتـل شفافتيـان في فتية حفظاً حافظاً صحب وفي

    يوحــى إليـه النـون والحـاء اكسرا صحب ومع إليهم الكل عرا

    وكذبــوا الخـف ثنا شفــا نـوى ننجي فقل نجي نل ظل كوى

    سورة الرعد وأختيها (اثنا عشر)

    زرع وبعـده الثـلاث الخفــض عن حق ارفعوا يسقى كما نصر ظعن

    نفضــل اليــاء شفـا ويوقــدو صحب وأم هل يستوي شفا صدوا

    يثبـت خفــف نص حـق واضمـم صدوا وصد الطول كوف الحضرمي

    والكافــر الكفـار شـد كنز غـذي وعم رفع الخفض في الله الذي

    والابتــدا غــر خالـق امدد واكسر وارفع كنور كل والأرض اجرر

    شفـا ومصرخــي كسـر اليا فخـر يظل فتح الضم كالحج الزمر

    حبـر عنــا لقمـان حبــر وأتـى عكس رويس واشبعن أفئدتا

    لي الخلـف وافتــح لتزول ارفـع رما وربما الخف مدا نل واضمما

    تنـزل الكوفي وفي التـا النـون مــع زاها اكسراً صحبا وبعد ما رفع

    وخــف سكـرت دنـا ولامــا علي فاكسر نون ارفع ظاما

    همـز ادخلـو انقل اكسر الضم اختلف غيث تبشرون ثقل النون دف

    وكسرهـا اعلـم دم كيقنــط اجمعا روى حما خف قدرنا صف معا

    سورة النحل (ثمانية)

    ينـزل مع مـا بعد مثـل القـدر عــن روح بشق فتح شينه ثمن

    ينبـت نون صـح يدعــون ظبـــا نل وتشاقون اكسر النون أبا

    ويتوفاهــم معــاً فتــىً وضــم وفتح يهدي كم سما يروا فعم

    روى الخطــاب والأخيـر كم ظـرف فتىً تروا كيف شفا والخلف صف

    ويتفيــؤا ســـوى البصــري ورا مفرطون اكسر مداً واشدد ثرا

    ونــون نسقيكــم معــاً أنث ثنـا وضم صحب حبر يجحدوا غنا

    صبــا الخطــاب ظعنكـم حرك سما ليجزين النون كم خلف نما

    دم ثـق وضـم فتنـوا واكسر سـوى شام وضيق كسرها معاً دوى

    سورة الإسراء (أربعة عشر)

    يتخــذوا حــلا يسوء فاضممــا همزاً وأشبع عن سما النون رمى

    ونخــرج اليــاء ثــوى وفتح ضم وضم راء ظن فتحها ثكم

    يلقــا اضمــم اشـدد كم ثنا مد أمر ظهر ويبلغن مد وكسر

    شفــا وحيــث أف نـون عن مـدا وفتح فائه دنا ظل كدا

    وفتــح خطئــاً من لــه الخلف ثرا حرك لهم والمك والمد درى

    يسـرف شفـا خاطب وقسطاس اكسر ضما معاً صحب وضم ذكر

    سيئــة ولا تنــون كــم كفـى ليذكروا ضمم خففن معاً شفا

    وبعــد أن فتــىً ومريــم نمــا إذ كم يقولوا عن دعا الثاني سما

    نـل كــم يسبـح صدا عـم دعـا وفيهما خلف رويس وقعا

    ورجلـك اكسـر ساكناً عـد يخسفـا وبعده الأربع نون حز دفا

    يغرقكــم منهــا فأنــث ثق عنـا خلفك في خلافك اتل صف ثنا

    حبــر نأى نــاء معــاً منه ثبــا تفجر في الأولى كتقتل ظبا

    كفــى وكسفــاً حركـن عم نفس والشعرا سبا علا الروم عكس

    مـن لـي بخلـف ثـق وقـل قال دنا كم وعلمت ما بضم التا رنا

    سورة الكهف (تسعة عشر)

    من لدنــه للضــم سكن وأشــم واكسر سكون النون والضم صرم

    مرفقــاًِ افتــح اكسرن عم وخـف تزاور الكوفي وتزور ظرف

    كــم وملئـت الثقـل حرم ورقكـم ساكن كسر صف فتى شاف حكم

    ولا تنـــون مائـــة شفــا ولا يشرك خطاب مع جزم كملا

    وثمـــر ضمـــاه بالفتــح ثوى نصر بثمره ثنا شاد نوى

    سكنهمــا حــلا ومنهــا منهمـا دن عم لكنا فصل ثب غص كما

    يكــن شفــا ورفع خفـض الحق رم حط يا نسير افتحوا حبر كرم

    والنــون أنــث والجبــال ارفع وثم أشهدت أشهدنا وكنت التاء ضم

    ســواه والنــون يقــول فــردا مهلك مع نمل افتح الضم ندا

    والــلام فاكســر عد وغيـب تغرقا والضم والكسر افتحا فتىً رقا

    وعنهــم ارفـع أهلها وامدد وخـف زاكية حبر مداً غث وصرف

    لدنــي أشــم أو رم الضـم وخف نون مدا صن تخذ الخا اكسر وخف

    حقــاً ومــع تحريــم نون يبدلا خفف ظبا كنز دنا النور دلا

    صــف ظن أتبــع الثلاث كم كفى حامية حمئة واهمز أفا

    عــد حـق والرفـع انصبن نون جزا صحب ظبى افتح ضم سدين عزا

    حبــر وسـدا حكـم صحـب دبرا يسن صحب يفقهو ضم اكسرا

    شفــا وخرجـاً قـل خراجـاً فيهما لهم فخرج كم وصدفين اضمما

    وسكنــن صـف وبضمـي كل حق آتون همز الوصل فيمهما صدق

    خلــف وثـان فز فما اسطاعوا اشددا طاء فشا ورد فتىً أن ينفدا

    سورة مريم عليها السلام (ثمانية)

    واجــزم يرث حـز رد معــاً بكيا بكسر ضمه رضى عتيا

    معــه صليــاً وجثيــا عن رضى وقل خلقنا في خلقت رح فضا

    همــز أهــب باليـا بة خلف جلا حماً ونسيا فافتحن فوز علا

    مــن تحتهـا اكسر جر صحب شذمدا خف تساقط في علاً ذكر صدا

    خلــف ظبـىً وضـم واكسر عد وفي قول انصب الرفع نهى ظل كفي

    واكســر وأن الله شـم كنـزاً وشـد نورث غث مقاماً اضمم هام زد

    ولداً مــع الزخـرف فاضمــم أسكنا رضاً يكاد فيهما أب رنا

    وينفطـــرن يتفطـــرن علـــم حرم رقا الشورى شفا عن دون عم

    سورة طه عليه الصلاة والسلام (ستة عشر)

    إنـــي أنـــا افتـح حبر ثبت وأنا شدد وفي اخترت قل اخترنا فنا

    طــوى معــاً نونــه كنزاً فتح ضم اشدد مع القطع وأشركه يضم

    كــم خــاف خلفــاً ولتصنع سكنا كسر ونصباً ثق مهاداً كونا

    سمــا كزخرف بمهــداً واجــــزم نخلفه ثب سوى بكسره اضمم

    نـــل كــم فتى ظــن وضم واكسرا يسحت صحب غاب إن خفف درا

    علمـــاً وهذيــن بهذان حــــلا فأجمعوا صل وافتح الميم حلا

    يخيــــل التأنيــث من شـم وارفع جزم تلقف لابن ذكوان وعي

    وساحــر سحــر شفــا أنجيتكــم واعدتكم لهم كذا رزقتكم

    ولا تخـــف جزمـــاً فشــا وأثري فاكسر وسكن غث وضم كسر

    يحـــل مـــع يحلــل رنا بملكنـا ضم شفا وافتح إلى نص ثنا

    وضــم واكســر ثقــل حملنـا عفا كم غن حرم يبصروا خاطب شفا

    تخلفـــه اكســـر لام حـق نحرقن خفف ثنا وافتح لضم واضممن

    كســراً خلا ننفــخ باليــا واضمم وفتح ضم لا أبو عمرهم

    يخــاف فاجــزم دم ويقضــى نقضيا مع نونه انصب رفع وحي ظميا

    أنـــك لا بالكســـر آهل صبـــا ترضى بضم التاء صدر رحبا

    زهـــرة حــرك ظاهـــراً يأتهـم صحبة كهف خوف خلف دهموا

    سورة الأنبياء (سبعة)

    قـل قـال عن شفــا وآخرهــا عظم وأولم ألم دنا يسمع ضم

    خطابــه واكســر وللصــم انصبا رفعاً كسا والعكس في النمل دبا

    كالروم، مثقـــال كلقمـــان ارفع مداً جذاذاً كسر ضمه رعي

    يحصـــن نون صـف غنا أنث علـن كفؤ ثنا نقدر باليا واضممن

    وافتح ظبىً ننجي احذف اشدد لي مضـى صن حرم اكسر سكن اقصر صف رضى

    نطــوي فجهــل أنـث النون السما فارفع ثنا ورب للكسر اضمما

    عنــه وللكتــاب صحــب جمعـا وخلف غيب تصفون من وعا

    سورة الحج والمؤمنون (سبعة عشر)

    سكــرى معــاً شفـا ربت قل ربأت ثرى معاً لام ليقطع حركت

    بالكســر جــد حزكـم غنا ليقضوا لهم وقنبل ليوفوا محض

    وعنــه وليطوفــوا انصـب لؤلـؤا نل إذ ثوى وفاطراً مداً نأى

    ســواءً انصــب رفــع علم الجاثيه صحب ليوفوا حرك اشدد صافية

    كتخطــف اتــل ثـق كلا ينال ظن أنث وسيني منسكاً شفا اكسرن

    يدفــع في يدافــع البصـري ومـك وأذن الضم حماً مداً نسك

    مع خلــف إدريــس يقاتلـون عف عم افتح التا هدمت للحرم خف

    أهلكتهــا البصـري واقصـر ثم شـد معاجزين الكل حبر ويعد

    دان شفــا يدعــو كلقمـان حمـا صحب والاخرى ظن عنكبا نما

    حماً أمانـــات معــاً وحد دعــم صلاتهم شفا وعظم العظم كم

    صف تنبــت اضمـم واكسر الضم غنا حبر وسيناء اكسروا حرم حنا

    منزلاً افتـــح ضمــه واكسـر صبن هيهات كسر التا معاً ثب نونن

    تترا ثنـــا حبــر وأن اكسـر كفى خفف كرا وتهجرون اضمم أفاَ

    مع كســـر ضــم والأخيرين معـا الله في لله والخفض ارفعا

    بصـــر كــذا عالم صحبة مــدا وابتد غوث الخلف وافتح وامددا

    محركـــاً شقوتنـــا شفـا وضم كسرك سخرياً كصاد ثاب أم

    شفـــا وكســـر أنهـم وقال إن قل في رقا قل كم هما والمك دن

    سورة النور والفرقان (خمسة عشر)

    ثقـــل فرضنــا حبر رأفة هـدى خلف زكا حرك وحرك وامددا

    خلـــف الحديــد زن وأولى أربع صحب وخامسة الاخرى فارفعوا

    لا حفــص أن خفــف معاً لعنة ظن إذا غضب الحضرم والضاد اكسرن

    والله رفــع الخفــض أصل كبر ضم كسراً ظباً ويتأل خاف ذم

    يشهـــد رد فتى وغــير انصب صباً كم ثاب دري اكسر الضم ربا

    حـز وامدد اهمز صف رضى حط وافتحوا لشعبة والشام بايسبح

    يوقـــد أنــث صحبة تفعـــلا حق ثنا سحاب لا نون هلا

    وخفــض رفع بعد دم يذهب ضــم واكسر ثنا كذا كما استخلف صم

    ثانــي ثلاث كم سما عــد يا كـل نون شفا يقول كم ويجعل

    فاجزم حمـــاً صحــب مدايا نحشر دن عن ثوى نتخذ اضممن ثروا

    وافتــح وزن خلـف يقولــو وعفوا ما يستطيعوا خاطبن وخففوا

    شيــن تشقــق كقاف حــز كفا نزل زده النون وارفع خففا

    وبعــد نصــب الرفـع دن وسرجا فاجمع شفا يأمرنا فوزاً رجا

    وعم ضــم يقتــروا والكسـر ضم كوف ويخلد ويضاعف ما جزم

    وبعــد نصــب الرفع دن وسرجـا فاجمع شفا يأمرنا فوزاً رجا

    كم صــف وذريتنا حـط صحبــة يلقوا يلقوا ضم كم سماعتا

    سورة الشعراء وأختيها (ثمانية عشر)

    يضيــق ينطلــق نصب الرفع ظن وحاذرون امدد كفى لي الخلف من

    وفارهيــن كنــز واتبعكمــا أتباع ظعن خلق فاضمم حركا

    بالضــم نــل إذ كم فتى والأيكة ليكة كم حرم كصاد وقت

    نزل خفــف والأميـن الروح عـن حرم حلاً أنث يكن بعد ارفعن

    كــم وتوكــل عم فانون كفـا ظل شهاب يأتينني دفا

    سبــأ معـاً لا نون وافتح هل حكم سكن زكا مكث نهى شد فتح ضم

    ألا ألا ومبتلــىً قــــف يا ألا وابدأ بضم اسجدوا رح ثب غلا

    يخفـــون يعلنـون خاطب عن رقا والسوق ساقيها وسوق اهمز زقا

    سئــوق عنـــه ضــم تانبيتن لام نقولن ونوني خاطبن

    شفــا ويشركــو حماً نل فتح إن ن الناس إنا مكرهم كفى ظعن

    يذكــرو لم حــز شـذا ادارك في أدرك أين كنز تهدي العمى في

    معــاً بهادي العمــى نصب فلتـا آتوه فاقصر وافتح الضم فتا

    عــد يفعلــو حقاً وخلف صرفـا كم نرى اليا مع فتحيه شفا

    ورفعهــم بعد الثلاث وحـــزن ضم وسكن عنهم يصدر حن

    ثب كـد بفتح الضـم والكسر يضم وجذوة ضم فتى والفتح نم

    والرهب ضم صحبة كــم سكنــا كنز يصدق رفع جزم نل فنا

    وقال موسى الواو دع دم ساحـــرا سحران كوف يعقلو طب ياسرا

    خلـف ويجبى أنثـــوا مدا غبــا وخسف المجهول سم عن ظبا

    سورة العنكبوت والروم (سبعة)

    والنشــأة امدد حيـث جاحفظ دنا مودة رفع غناً حبر رنا

    ونــون انصب بينكم عم صفـــا آيات التوحيد صحبة دفا

    نقــول بعد اليـا كفى اتل يرجعـو صدر وتحت صفو حلو شرعوا

    لنثوين الباء ثلــث مبـــدلا شفا وسكن كسرول شفا بلا

    دم ثـــان عاقبـــة رفعها سمـا للعالمين اكسر عدا تربوا ظما

    مــداً خطــاب ضم أسكن وشهم زين خلاف النون من يذيقهم

    آثار فاجمــع كهـف صحـب ينفع كفى وفي الطول فكوف نافع

    ومن سورة لقمان إلى سورة يس (أربعة وعشرون)

    ورحمـــة فــوز ورفع يتخــذ فانصب ظبا صحب تصاعر حل إذ

    شفـــا فخفـــف مد نعمة نعم عد حز مداً والبحر لا البصري وسم

    أخفـــي سكـن في ظبىً وإذ كفى خلقه حرك لما اكسر خففا

    غيـــث رضـى ويعملو معاً حوى تظاهرون الضم والكسر نوى

    وخفـف الهـا كنــز والظـاء كفى واقصر سما وفي الظنونا وقفا

    مــع الرســولا والسبيـلا بالألف دن عن روى وحالتيه عم صف

    مقــام ضــم عد دخـان الثان عم وقصر آتوها مداً من خلف دم

    ويسألــون اشــدد ومد غث وضم كسراً لدى أسوة في الكل نعم

    ثقل يضاعــف كم ثنــا حق ويـا والعين فافتح بعد رفع احفظ حيا

    ثوى كفــى تعمــل ونؤت اليا شفا وفتح قرن نل مداً ولي كفا

    يكــون خاتــم افتحــوه نصعا يحل لا بصر وسادات اجمعا

    بالكســر كــم ظن كثيـراً ثاه با لي الخلف نل عالم علام ربا

    فــز وارفــع الخفـض غناً عم كذا أليم الحرفان شم دن عن غذا

    ويــا نشأ نخسف بهم نسقط شفــا والريح صف منسأته أبدل حفا

    مداً سكون الهمز لي الخلــف مــلا تبينت مع إن توليتم غلا

    ضمان مع كسر مساكــن وحـــدا صحب وفتح الكاف عالم فدا

    أكل أضف حماً نجازى اليــا افتحــن زاياً كفور رفع حبر عم صن

    وربنا ارفـــع ظلمنــا وباعــدا فافتح وحرك عنه واقصر شددا

    حبر لــوى وصــدق الثقــل كفا وسم فزع كمال ظرفا

    وأذن اضمــم حــز شفانون جـزا لا ترفع الضعف ارفع الخفض غزا

    والغرفــة التوحيــد فد وبينــت حبر فتى عد والتناوش همزت

    حز صحبــة غيـر اخفـض الرفع ثبا شفا وتذهب ضم واكسر ثغبا

    نفســك غيـره وينقــص افتحـا ضماً وضم غوث خلف شرحا

    نجزي بياجهــل وكــل ارفع حـدا والسيئ المخفوض سكنه فدا

    سورة يس (تسعة)

    تنزيـل صـن سما عززنا الخف صــف وافتح أئن ثق وذكرتم عنه خف

    أولى وأخـــرى صيحــة واحـدة ثب عملته يحذف الها صحبة

    والقمـــر ارفــع إذ شـذا حبر ويا يخصمو اكسر خلف صافي الخاليا

    خلــف روى نــل من ظبىً واختلسا بالخلف حط بدراً وسكن بخسا

    بالخلـــف في ثبــت وخففـوا فنا وفاكهون فاكهين اقصر ثنا

    تطفيف كون الخلف عن ثــراً ظلــل للكسر ضم واقصروا شفا جبل

    في كسر ضميه مداً نــل واشــددا لهم وروح ضمه اسكن كم حدا

    ننكسه ضم حرك اشدد كسـر ضــم نل فز لينذر الخطاب ظل عم

    وحرف الاحقاف لهم والخلـف هــل بقادر يقدر غص الاحقاف ظل

    سورة الصافات (خمسة)

    بزينة نون فداً نــل بعــد صــف فانصب وثقلي يسمعو شفا عرف

    عجبت ضم التاشفــا اسكـن أو عم لا أزرق معاً يزفوا فز بضم

    زاينزفون اكسر شفا الاخـرى كفــا ماذا ترى بالضم والكسر شفا

    إلياس وصل الهمز خلف لفـظ مــن الله رب رب غير صحب ظن

    وآل ياسين بإلياسيـــن كـــم أتى ظبىً وصل اصطفى جد خلف ثم

    ومن سورة ص إلى سورة الأحقاف (واحد وثلاثون)

    فواق الضــم شفــا خاطب وخف يدابروا ثق عبدنا وحد دنف

    وقبل ضما نصب ثب ضـم اسكنــا لا الحضرمي خالصة أضف لنا

    خلــف مـدا ويوعـدون حز دعـا وقاف دن غساق الثقل معا

    صحــب وآخــر اضمم اقصره حما قطع اتخذ ناعم نل دم أنما

    فاكســر ثنــا فالحــق نل فتىً أمن خف اتل فزدم سالماً مد اكسرن

    حقاً وعبـده اجمعــوا شفــا ثنـا وكاشفات ممسكات نونا

    وبعــد فيهمــا انصبـن حماً قضى قضى والموت ارفعوا روى فضا

    يا حسرتــاي زد ثنـا سكـن خفا خلف مفازات اجمعوا صبراً شفا

    زد تأمروني النون من خلـف لبــا وعم خفه وفيها والنبا

    فتحت الخف كفــا وخاطــب يدعون من خلف إليه لازب

    ومنهم منكــم كمــا أو أن وأن كن حول حرم يظهر اضمم واكسرن

    والرفـع فـي الفساد فانصب عن مدا حماً ونون قلب كم خلف حدا

    أطلــع ارفـع غيـر حفص أدخلوا صل واضمم الكسر كما حبر صلوا

    مـا يتذكـرون كافيــه سمـــا سواء ارفع ثق وخفضه ظما

    نحســات اسكـن كسـرة حقاً أبا ويحشر النون وسم اتل ظبا

    أعــداء عـن غيرهما اجمع ثمـرت عم علاً وحاء يوحى فتحت

    دماً وخاطب يفعلو صحـب غمــا خلف بما في فبما مع يعلما

    بالرفـع عـم وكبائـــر معــا كبير رم فتىً ويرسل ارفعا

    يوحى فسكن ما ز خلفـاً أنصفــا أن كنتم بكسرة مداً شفا

    وينشأ الضم وثقــل عـن شفــا عباد في عند برفع حز كفا

    أشهدوا اقـرأه ءأشهــد وا مــدا قل قال كم علم وجئنا ثمدا

    بجئتكـم وسقفــا وحــد ثبــا حبر ولما اشدد لدا خلف نبا

    في ذا نقيـض يا صـدا خلف ظهــر وجاءنا امدد همزه صف عم در

    أسورة سكنه واقصــر عـن ظلــم وسلفاً ضما رضى يصد ضم

    كسراً روى عـم وتشتهيــه هــا زد عم علم ويلاقوا كلها

    يلقــوا ثنــا وقيلـه اخفض في نموا ويرجعو دم غث شفا ويعلمو

    حق كفـا رب السمــوات خفــض رفعاً كفى يغلي دنا عند غرض

    وضــم كسـر فاعتلـو إذ كـم دعا ظهراً وإنك افتحوا رم ومعا

    آيات اكسر ضــم تــاء في ظبــا رض يؤمنون عن شدا حرم حبا

    لنجزي اليــا نل سمـا ضم افتحـا ثق غشوة افتح اقصرن فتىً رحا

    ونصب رفع ثــان كــل أمــة ظل ووالساعة غير حمزة

    سورة الأحقاف وأختيها (تسعة)

    وحسنــاً احسانــاً كفا وفصل في فصال ظبي نتقبل يا صفي

    كهف سما مع نتجـاوز واضممــا أحسن رفعهم ونل حق لما

    خلف نوفيهــم اليــا وتــرى للغيب ضم بعده ارفع ظهرا

    نـص فتىً وقاتلــوا ضـم اكسـر واقصر علا حماً وآسن اقصر

    دم آنفاً خلــف هـداً والحضرمـي تقطعوا كتفعلوا أملي اضمم

    واكسر حمــاً وحـرك الياء حـلا أسرار فاكسر صحب نعلم وكلا

    نبلوبيا صف سكــن الثـاني غــلا ليؤمنوا مع الثلاث دم حلا

    نؤتيه ياغث حــز كفـا ضراً فضـم شفا اقصر اكسر كلم الله لهم

    ما يعملو حط شطــأه حــرك دلا مز آزر اقصر ماجداً والخلف لا

    ومن سورة الحجرات إلى سورة الرحمن (تسعة)

    تقدموا ضموا اكسـروا لا الحضرمـي إخوتكم جمع مثناه ظمي

    الحجرات فتح ضـم الجيــم ثــر يألتكم البصري ويعملون در

    نقول يا إذ صـح أدبــار كســر حرم فتىً مثل ارفعوا شفا صدر

    صاعقة الصعقــة رم قـوم اخفضن حسب فتىً راض وأتبعنا حسن

    باتبعت ذرية امـدد كــم حمــا وكسر رفع التا حلا واكسر دما

    لام ألتنا حذف همــز خلــف زم وإنه افتح رم مدا يصعق ضم

    كم نال كـذب الثقيــل لي ثنــا تمروا تماروا حبر عم نصنا

    تا اللات شدد غر منــاة الهمــز زد دل مستقر خفض رفعه ثمد

    وخاشعاً في خشعــاً شفــا حمــا سيعلمون خاطبوا فصلاً كما

    سورة الرحمن (أربعة)

    والحب ذو الريحان نصب الرفـع كــم وخفض نونها شفا يخرج ضم

    مع فتح ضم إذ حماً ثــق وكســـر في المنشئات الشين صف خلفاً فخر

    سنفرغ الياء شفــا وكسـر ضــم شواظ دم نحاس جر الرفع شم

    حبر كلا يطمــث بضم الكسـر رم خلف وياذي آخراً واو كرم

    ومن سورة الواقعة إلى سورة التغابن (أربعة عشر)

    حور وعين خفض رفع ثــب رضــا وشرب فاضممه مدا نصر فضا

    خف قدرنا دن فروح اضمــم غــدا بموقع شفا اضمم اكسر أخذا

    ميثاق فارفع حـز وكـــل كثــرا قطع انظرونا واكسر الضم فرا

    يؤخذ أنث كم ثـوى خــف نــزل إذ عن غلا الخلف وخفف صف دخل

    صادي مصـدق ويكونــوا خاطبــاً غوثاً أتاكم اقصرن حز واحذفن

    قبـل الغنــي هــو عـم وامــدد وخف ها يظهرو كنز ثدي

    وضم واكسر خفف الظـا نــل معــا يكون أنث ثق وأكثر ارفعا

    ظـلاً وينتجــو كينتهــوا غــدا فز تنتجوا غث والمجالس امددا

    نل وانشزوا معاً فضـم الكســر عـم عن صفو خلف يخربون الثقل حم

    يكون أنث دولة ثـق لــي اختلــف وامنع مع التأنيث نصباً لو وصف

    وجدر جدار حــبر فتــح ضــم يفصل نل ظبىً وثقل الصاد لم

    خلف شفا منه افتحـوا عــم حــلا دم تمسكوا الثقل حماً متم لا

    تنون اخفـض نـوره صحــب درى أنصار نون لام لله اكسرا

    حـرم حـلا خفـف لووا إذ شم أكن للجزم فانصب حز ويعملون صن

    ومن سورة التغابن إلى سورة الإنسان (سبعة عشر)

    يجمعكــم نـون ظبــاً بالـغ لا تنونوا وأمره اخفضوا علا

    وجد اكسر الضم شذا خـف عـرف رم وكتابه اجمعوا حماً عطف

    ضم نصوحاً صف تفـاوت قصــر ثقل رضاً وتدعو تدعو ظهر

    سيعلمون من رجا يزلــق ضــم غير مداً وقبله حماً رسم

    كسراً وتحريكاً ولا يخفــى شفــا ويؤمنو يذكرو دن ظرفا

    من خلف لفظ سال أبـدل في سـأل عم ونزاعة نصب الرفع عل

    تعرج ذكر رم ويســأل اضممــا هد خلف ثق شهادت الجمع ظما

    عد نصب اضمم حركـن به عفــا كم ولده اضمم مسكناً حق شفا

    وداً بضمــه مــداً وفتــح إن ذي الواو كم صحب تعالى كان ثن

    صحب كسا والكـل ذو المساجـدا وأنه لما اكسر اتل صاعدا

    تقول فتح الضم والثقــل ظمــي نسلكه يا ظهر كفا الكسر اضمم

    من لبداً بالخلــف لز قــل إنمــا في قال ثق فزنل ليعلم اضمما

    غنا وفي وطـأ وطــاءً واكســرا حزكم ورب الرفع فاخفض ظهرا

    كن صحبةً نصفـه ثلثــه انصبــا دهراً كفا الرجز اضمم الكسر عبا

    ثــوى إذا دبــر قـل إذ أدبــره إذ ظن عن فتىً وفا مستنفره

    بالفتــح عـم واتـل خاطب يذكرو رابرق الفتح مداً ويذرو

    معه يحبـون كســا حمــا دفــا يمنى لدى الخلف ظهيراً عرفا

    سورة الإنسان والمرسلات (ثمانية)

    سلاسلا نون مـداً رم لــي غــدا خلفهما صف معهم الوقف امددا

    عن من دنا شهـم بخلفهــم حفــا نون قواريرا رجا حرم صفا

    والقصر وقفاً في عناً شــذا اختلــف والثان نون صف مداً رم ووقف

    معهم هشـام باختــلاف بالألــف عاليهم اسكن في مداً خضر عرف

    عم حمــاً إستبـــرق دم إذ نبــا واخفض لباق فيهما وغيبا

    وما تشاءون كمـا الخلــف دنــف حط همز أقتت بواو ذا اختلف

    حصن خفا والخف ذو خلــف خــلا وانطلقوا الثان افتح اللام غلا

    ثقل قـــدرنا رم مــداً ووحــدا جمالت صحب اضمم الكسر غدا

    ومن سورة النبأ إلى سورة المطففين (سبعة)

    في لابثيــن القصـر شد فزخــف لا كذاب رم رب اخفض الرفع كلا

    ظبا كفا الرحمن نــل ظــل كــرا نخرة امدد صحبة غث وترا

    خير تزكي ثقلــوا حــرم ظبـــا له تصدى الحرم منذر ثبا

    نون فتنفع انصــب الرفــع نــوى إنا صببنا افتح كفا وصلاً غوى

    وخف سجرت شــذا حبــر غفــا خلفاً وثقل نشرت حبر شفا

    وسعرت من عن مدا صف خلـف غــد وقتلت ثب بضنين الظا رغد

    حبر غناً وخـــف كــوف عــدلا يكذبو ثبت وحق يوم لا

    ومن سورة المطففين إلى سورة الشمس (تسعة)

    تعرف جهـل نظـرة الرفــع ثــوى ختامه خاتمه توق سوى

    يصلــى اضمـم اشدد كم رنا أهل دما با تركبن اضمم حما عم نما

    محفوظ ارفع خفضـه اعلــم وشفــا عكس المجيد قدر الخف رفا

    ويؤثرو حزضم تصلـى صـف حمـــا يسمع غث حبراً وضم اعلما

    حبر غــلا لاغيــة لهــم وشــد إيابهم ثبتاً وكسر الوتر رد

    فتىً فقدر الثقيــل ثـــب كـــلا وبعد بل لا أربع غيب حلا

    شد خلف غوث وتحضواضــم حـــا فافتح ومد نل شفا ثق وافتحا

    يوثق يعــذب رض ظبــىً ولبـــدا ثقل ثرا أطعم فاكسر وامددا

    وارفع ونـون فــك فارفــع رقبــه فاخفض فتىً عم ظهيراً ندبه

    ومن سورة الشمس إلى آخر القرآن (خمسة)

    ولا يخـاف الفــاء عــم واقصـــر أن رأه زكا بخلف واكسر

    مطلـع لامـــه روى اضمـــم أولاً تا ترون كم رسا وثقلا

    جمــع كــم ثنــا شفـا شم وعمد صحبة ضميه لئلاف ثمد

    بحذف همـز واحـذف اليــاء كمــن إلاف ثق وها أبي لهب سكن

    دينـاً وحمالــة نصــب الرفــع نـم والنافثات عن رويس الخلف تم

    باب التكبير (ستة عشر)

    وسنـــة التكبيــر عنــد الختــم صحت عن المكين أهل العلم

    في كل حــال ولـــدي الصـــلاة سلسل عن أئمة ثقات

    من أول انشـراح او مــن الضحـــى من آخر أو أول قد صححا

    للنـاس هكـــذا وقيــل إن تـــرد هلل وبعض بعد لله حمد

    والكـــل للبـــزي رووا وقنبــلا من دون حمد ولسوس نقلا

    تكبيره من انشـــــراح وروي عن كلهم أول كل يستوي

    وامنع على الرحيـم وقفــاً إن تصــل كلاً وغير ذا أجز ما يحتمل

    ثم اقرأ الحمـد وخمـــس البقـــرة إن شئت حلاً وارتحالاً ذكره

    وادع وأنــت موقـــن الإجابـــة دعوة من يختم مستجابة

    وليعتــــــني بأدب الدعــــاء ولترفع الأيدي إلى السماء

    وليمسح الوجـه بهـــا والحمــــد مع الصلاة قبله وبعد

    وهاهنــا تــم نظـــام ( الطيبـة ) ألفيةً سعيدة مهذبة

    بالروم من شعبـان وســـط سنـــة تسع وتسعين وسبعمائة

    وقد أجزتهـــا لكـــل مقـــري كذا أجزت كل من في عصري

    روايــــة بشرطهـــا المعتبـــر وقاله محمد بن الجزري

    يرحمــه بفضلــــه الرحمــــن فظنه من جوده الغفران

    مكتبتك الصوتية

    البث المباشر

    المزيد

    من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

    عدد مرات الاستماع

    3010217826

    عدد مرات الحفظ

    721892134