إسلام ويب

صفحة الفهرس - دخلت على عائشة رضي الله تعالى عنها، فقلت لها: ألا تحدثيني بمرض رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت: بلى، ثقل برسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أصلى الناس؟ قلنا: لا يا رسول الله، وهم ينتظرونك، فقال عليه الصلاة والسلام: ضعوا لي ماءً في المخضب، فأغمي عليه ثم أفاق، فقال عليه الصلاة والسلام: أصلى الناس؟ قلنا: لا يا رسول الله، وهم ينتظرونك، فقال عليه الصلاة والسلام: ضعوا لي ماءً في المخضب، ثم ذهب ليقوم -وفي رواية: ثم ذهب لينوء- فأغمي عليه، فلما أفاق قال: أصلى الناس؟ قالوا: لا يا رسول الله، وهم ينتظرونك، فقال: ضعوا لي ماءً في المخضب، فذهب ليقوم فأغمي عليه، فلما أفاق قال: أصلى الناس؟ قالوا: لا يا رسول الله، وهم ينتظرونك، فقال: ضعوا لي ماءً في المخضب -وهذه المرة الرابعة-، فكلما ذهب لينوء أغمي عليه صلى الله عليه وسلم، فقالت عائشة: أرسل إلى أبي بكر رضي الله تعالى عنه ليصلي بالناس، فخرج الرسول وجاء إلى أبي بكر ، فقال: إن رسول الله يأمرك أن تصلي بالناس! فقال أبو بكر: قم يا عمر! فصلّ بالناس، فقال عمر: أنت أحق بذلك. قال الراوي: فصلى أبو بكر رضي الله تعالى عنه بالناس في تلك الأيام، صلى بهم سبع عشرة صلاة، قبل موت النبي صلى الله عليه وسلم

مكتبتك الصوتية

البث المباشر

المزيد

من الفعاليات والمحاضرات الأرشيفية من خدمة البث المباشر

عدد مرات الاستماع

3027504925

عدد مرات الحفظ

725701264