اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , ديوان الإفتاء [283] للشيخ : عبد الحي يوسف


ديوان الإفتاء [283] - (للشيخ : عبد الحي يوسف)
الفقه هو معرفة أحكام الله عز وجل، في العقائد والعبادة، ومنه ما هو فرض عين، ومنه ما هو فرض كفاية، وينقسم إلى عبادات ومعاملات، ولا يحيط أحد من البشر بالفقه غير الرسول صلى الله عليه وسلم، ومصادر الفقه هي: القرآن، والسنة، والإجماع، والقياس.
مقدمات في علم الفقه
بسم الله الرحمن الرحيم.الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد، وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.إخوتي وأخواتي! سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته، ومرحباً بكم في ليلتكم هذه المباركة، ليلة الجمعة، ومع حلقة جديدة، أسأل الله أن يجعلها نافعة مفيدة.وهذه الحلقات كما لا يخفى، أريد منها أن يتفقه الناس في دين الله عز وجل، وأعني بذلك المتكلم والسامعين، فما هو الفقه؟ وما هي أقسامه؟ وما هي أنواعه؟
 المصادر التي تؤخذ منها الأحكام
وهنا سؤال آخر: ما هي المصادر التي نستقي منها الأحكام الفقهية، سواء كانت متعلقة بالفقه الأكبر، (العقائد) أو بالفقه الأصغر (العمليات)؟والجواب: أولاً: القرآن الكريم الذي هو خير كتاب أنزله ربنا، وقال: اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ [الأعراف:3]، فالقرآن الكريم هو أول المصادر التي نستقي منها أحكام الفقه.فمن أين عرفنا أن الصلاة واجبة؟ من القرآن. ومن أين عرفنا أن الخمرة محرمة؟ من القرآن.ثانياً: سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي المبينة، الشارحة، المفصلة؛ ولذلك قال علماؤنا: السنة إما أن تأتي مؤكدة لما جاء في القرآن، وإما أن تأتي مفصلة لمجملة، أو مبينة لمشكله، أو تأتي منشئة لأحكام جديدة ليست في القرآن، فالسنة مصدر من مصادر الأحكام؛ ولذلك من السنة استفدنا أن الذهب والحرير حرام على الرجال، ومن السنة استفدنا تحريم كل ذي ناب من السباع، وكل ذي مخلب من الطير، ومن السنة عرفنا أنه لا يجوز الجمع بين المرأة وعمتها، والمرأة وخالتها، ومن السنة عرفنا أنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، فهذه أحكام أنشأتها السنة.ورسول الله صلى الله عليه وسلم قد زكى ربنا جل جلاله لسانه فقال: وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى [النجم:3-4]، صلوات الله وسلامه عليه.ثالثاً: الإجماع، وهو: اتفاق المجتهدين من أمة محمد صلى الله عليه وسلم على حكم من الأحكام الشرعية، بعد وفاته عليه الصلاة والسلام، والإجماعات كثيرة، والحمد لله رب العالمين.فمن الإجماعات المعاصرة مثلاً: أن أهل العلم قد أجمعوا على جواز استخدام الوسائط الحديثة التي سخرها لنا ربنا في المواصلات وغيرها، والهواتف النقالة وغيرها، وأجمعوا على حرمة المخدرات، وهذه أيضاً من الإجماعات المعتبرة، وأجمعوا على إباحة المطاعم والمشارب الحديثة التي لم تكن في الصدر الأول، إلى غير ذلك من إجماعات كثيرة. رابعاً: القياس. وإن شاء الله في الحلقة الآتية نفتتح الكلام عن الاختلاف الذي يقع بين أهل العلم، والمدارس الفقهية المتعددة الموجودة على الساحة؛ لأن بعض الناس ربما يضيق صدره إذا علم أن مسألة ما فيها خلاف، أو أن مسألة ما تعددت فيها الأقوال، إن شاء الله يكون الكلام لماذا اختلف أهل العلم؟ وكيف اختلفوا؟ وما هي الآداب التي تلزم المختلفين؟ هذا كله يأتي بيانه إن شاء الله. وننتقل إلى استقبال مكالماتكم فكونوا معنا.
الأسئلة
المتصل: عندي سؤال: شخص مرض حتى وصل إلى درجة تلقين الشهادة ثم شفاه الله، فقال: إنه رأى بعض الناس حالتهم سيئة في الآخرة، وبعضهم حالتهم طيبة، وقال: الذين لقيت حالتهم طيبة، هم الأكثر إيماناً بالله في الدنيا، والذين لقيت حالتهم سيئة، هم تاركو الصلاة، وبعضهم رأيتهم بنفسي يسرقون، فهل هناك دليل من القرآن على أن الشخص حين يكون في المرض الشديد تذهب روحه للآخرة وتعرف حال بعض الناس؟الشيخ: نجيبك إن شاء الله.المتصل: عندي سؤالان: السؤال الأول: ما حكم الرقية، مثل: أن يرقيك شخص، أو ترقي نفسك؟ السؤال الثاني: إذا كلفك شخص بأن تبني له منزلاً، فدعتك الضرورة أن تأخذ من هذا المال، ثم أرجعته إلى مكانه، فما حكم هذا العمل، وهذا المال مال أيتام؟الشيخ: نجيبك إن شاء الله.المتصل: عندي سؤالان:السؤال الأول: أستفسر عن حكم الصناديق أو الختة؟السؤال الثاني: ما حكم استخدام البرامج المكسورة، مثلاً في الكمبيوترات، أو في الإنترنت هناك برامج تكون معمولة بفلوس، فالناس تأخذها وتكسرها، وتستخدمها في الكمبيوترات مثل الويندوز؟المتصل: هناك شخص يقول: إنه من ذرية الرسول صلى الله عليه وسلم، وهناك بعض الناس يتبركون به، فهل يجوز هذا؟المتصل: زوجتي في السودان وكثير من النساء لا يتحجبن، ولا يلبسن العبايات السود، فاشتريت لها اللبس الأسود وأمرتها بلبسه، ومشت مع النسوان، فأخبرنها أن هذا ليس من عادة البلد فخلعته، فأخبرتها أن هذا دين الله، وأنها لا بد أن تلبسه، فذهبت إلى أبيها، فقال: بنتي تلبس ما شاءت.فقلت له: أطلقها، فقال لي: كما تريد، وأنا في النهاية من أجل أولادي أرجعتها، وتركتها بخيارها، فما حكم ما فعلته يا فضيلة الشيخ؟الشيخ: نجيبك لاحقاً.المتصل: عندي ثلاثة أسئلة: السؤال الأول: دار جدل ونقاش في المسجد حول الإمام الراتب هل ممكن أن ينتظره الناس سبع أو ثمان دقائق، يعني: وقت الظهر يكون الساعة الثانية، فينتظرونه إلى الساعة الثانية وعشرة، فهل يجوز ذلك، أو يصلي بالناس أي شخص؟السؤال الثاني: هل رؤية الخلفاء الراشدين في المنام حق كرؤية الرسول عليه الصلاة والسلام، وهل يمكن للشيطان أن يتمثل بأحد الخلفاء الراشدين؟السؤال الثالث: الجدار الفولاذي الفاصل الذي بنته مصر مع غزة، هل هو حلال أو حرام؟قال تعالى: لا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُحَصَّنَةٍ أَوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ [الحشر:14]، فما علاقة هذه الآية بالمستوطنات اليهودية، والجدار الفاصل الذي بنته إسرائيل؟ وجزاكم الله خيراً.الشيخ: نجيبك إن شاء الله.
 منع الزوج زوجته من الذهاب إلى العمل
السؤال: تقول: بأنها موظفة وأنها ذهبت إلى زوجها حيث هو، وتريد الرجوع إلى عملها، فأبى عليها زوجها، وطلب منها أن تمكث معه في بلده التي هو فيها، فنقول لها: أطيعي زوجك، وضحي بوظيفتك، ( ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه )، ولا شيء أطيب من الطاعة، فكوني مطيعة بارك الله فيك.أسأل الله أن يهنئك بزوجك، وأن يبارك لك فيه، وأن يجمع بينكما على خير.وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , ديوان الإفتاء [283] للشيخ : عبد الحي يوسف

http://audio.islamweb.net