اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , حديث جابر في صفة حج النبي [3] للشيخ : عبد الله بن ناصر السلمي


حديث جابر في صفة حج النبي [3] - (للشيخ : عبد الله بن ناصر السلمي)
تضمن حديث جابر صورة تفصيلية لحج النبي صلى الله عليه وسلم، حيث ذكر أنه صلى الله عليه وسلم ساق الهدي، وأمر من لم يسق الهدي أن يتحلل ويجعلها عمرة، حتى إذا جاء يوم التروية أمرهم بالإهلال بالحج وبات بمنى، ثم أفاض يوم التاسع إلى عرفة، وخطب خطبته الفذة الجامعة بعرفة، والتي نبه فيها على حرمة الدماء والأموال والأعراض، وبات بمزدلفة ثم رمى الجمار يوم النحر ثم أفاض إلى البيت.
فوائد متفرقة في الحج
بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً، اللهم علمنا ما ينفعنا، وانفعنا بما علمتنا، وزدنا علماً وعملاً يا كريم، اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، ولا تجعله ملتبسًا علينا فنضل.وبعد: قال جابر رضي الله عنه: ( حتى إذا كان آخر طوافه على المروة فقال: لو أني استقبلت من أمري ما استدبرت لم أسق الهدي وجعلتها عمرة، فمن كان منكم ليس معه هدي فليحل وليجعلها عمرة, فقام سراقة بن مالك بن جعشم فقال: يا رسول الله! ألعامنا هذا أم لأبد؟ فشبك رسول الله صلى الله عليه وسلم أصابعه واحدة في الأخرى وقال: دخلت العمرة في الحج مرتين، لا بل لأبد أبد, وقدم علي من اليمن ببدن النبي صلى الله عليه وسلم, فوجد فاطمة رضي الله عنها ممن حل, ولبست ثياباً صبيغاً واكتحلت، فأنكر ذلك عليها، فقالت: إن أبي أمرني بهذا, قال فكان علي يقول بالعراق: فذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم محرشاً على فاطمة على الذي صنعت، مستفتياً لرسول الله صلى الله عليه وسلم فيما ذكرت عنه، فأخبرته أني أنكرت ذلك عليها، فقال: صدقت صدقت, ماذا قلت حين فرضت الحج؟ قال: قلت اللهم إني أهل بما أهل به رسولك، قال: فإن معي الهدي فلا تحل ).
 حالات الإهلال بما أهل به الغير
المسألة الأخرى: يجوز للإنسان أن يهل بما أهل به زيد، وفي ذلك أحوال: الحال الأولى: إذا لم يكن قد أهل زيد أصلاً، يعني قال: اللهم إني أهللت بما أهل به زيد، وكان زيد لم يحج هذا السنة، فنقول: يجوز أن يجعلها أي شيء شاء.الحال الثانية: أن يقول: اللهم إني أهللت بما أهل به زيد, فوجد زيداً ممن ساق الهدي وهو لم يسق الهدي، فنقول: يجوز أن تجعلها قراناً ويجوز أن تجعلها تمتعاً؛ لأنه يجوز أن تقلبها تمتعاً، كما جاء في الصحيحين من حديث أبي موسى : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: ( بم أهللت؟ قال: اللهم إني أهللت بما أهل به رسولك، قال: فإني قد سقت الهدي ) يعني: وأنت لم تسق الهدي, ( فطف بالبيت، واسع بين الصفا والمروة، ثم قصر، وأقم حلالاً ).الحال الثالثة: أن يقول: اللهم إني أهللت بما أهل به زيد، فكان زيد متمتعاً، فهل له أن يكون مفرداً؟ نقول: لا، ليس له أن يكون مفرداً؛ لأنه أخذ بالأعلى، فيجب عليه أن يكون متمتعاً، نعم يجوز أن يدخل الحج على العمرة إذا عجز عن الوصول إلى البيت كما صنعت عائشة رضي الله عنها.
أحكام يوم الثامن والتاسع من ذي الحجة للحاج
قال جابر : ( فكان جماعة الهدي الذي قدم به علي من اليمن, والذي أتى به النبي صلى الله عليه وسلم مائة, قال: فحل الناس كلهم وقصروا إلا النبي صلى الله عليه وسلم ومن كان معه هدي، فلما كان يوم التروية توجهوا إلى منى فأهلوا بالحج، وركب رسول الله صلى الله عليه وسلم, فصلى بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، ثم مكث قليلاً حتى طلعت الشمس، وأمر بقبة من شعر تضرب له بنمرة, فسار رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تشك قريش إلا أنه واقف عند المشعر الحرام كما كانت قريش تصنع في الجاهلية، فأجاز رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أتى عرفة فوجد القبة قد ضربت له بنمرة فنزل بها، حتى إذا زاغت الشمس أمر بالقصواء فرحلت له، فأتى بطن الوادي فخطب الناس وقال .. ). هذا الكلام فيه مسائل:
 الوقوف بعرفة
المسألة الأخرى: ينبغي للحاج أن يتيقن وقوفه بعرفة, إذ إن نمرة وعرنة ليستا من عرفة، وهذا قول عامة الفقهاء، إلا ما يحكى عن مالك بن أنس أنه قال: لو وقف بعرنة أجزأه ويجبره بدم، مع أن بعض المالكية أنكر هذه الرواية وقال: ليست مشهورة عن مالك كما أشار إلى ذلك ابن عبد البر رحمه الله, بل نقل ابن عبد البر الإجماع قال: إلا ما يحكى عن مالك أن عرنة ليست من عرفة ... الخ واستدل الجمهور بما رواه جبير بن مطعم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( وعرفة كلها موقف، وارفعوا عن بطن عرنة ), وفي سنده ضعف، ومثله حديث جابر عند ابن ماجه وفيه ضعف، فيه القاسم بن عبد الله العمري. وأصح شيء في الباب ما رواه ابن خزيمة من طريق أبي الزبير عن أبي معبد عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( ارتفعوا عن بطن عرفة, وارتفعوا عن بطن محسر ), ورواه ابن خزيمة من طريق ابن جريج قال: حدثني أبو معبد عن ابن عباس أنه قال: كان يقال: ( ارتفعوا عن بطن محسر، وارتفعوا عن عرنة ), ولو فرض ضعف هذا الحديث فقد ورد في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( وقفت هنا وعرفة كلها موقف ), ومن المعلوم أن عرنة ليست من عرفة، كما قال ابن القيم : إنما هي برزخ بين عرفة وبين مزدلفة.
وقفات مع خطبة النبي صلى الله عليه وسلم بعرفة
قوله: ( فأتى بطن الوادي فخطب الناس وقال: إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم، كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا، ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع، ودماء الجاهلية موضوعة، وإن أول دم أضع من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث ، كان مسترضعاً في بني سعد فقتلته هذيل، وربا الجاهلية موضوع، وأول ربا أضع ربانا ربا عباس بن عبد المطلب فإنه موضوع كله، فاتقوا الله في النساء, فإنكم أخذتموهن بأمان الله, واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه، فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضرباً غير مبرح, ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف، وقد تركت فيكم ما لن تضلوا بعده إن اعتصمتم به، كتاب الله، وأنتم تسألون عنى فما أنتم قائلون؟ قالوا: نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت، فقال بإصبعه السبابة يرفعها إلى السماء وينكتها إلى الناس: اللهم اشهد اللهم اشهد، ثلاث مرات ).
 ذكر النبي عليه السلام لحقوق المرأة في خطبته يوم عرفة
النقطة الأخيرة: هي حق المرأة؛ الزوجة والأم والبنت والأخت والخالة والعمة, كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( فاتقوا الله في النساء ), فيجب على المسلم أن يبين هذا الحق للرجال والنساء؛ حتى لا تظلم وتهتك المرأة، ويباح عرض البنت والأخت، نسأل الله أن يلطف بنا. والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد.
الأسئلة

 التصدر للتعليم قبل إكمال طلب العلم
السؤال: يقول: أنا طالب علم أقوم بشرح الدروس لأقاربي وأصدقائي.وقمت بدورة مصغرة للحج، ولكني إذا حضرت الدروس عرفت أنه ليس عندي علم، فهل أستمر أم أتوقف، فقد أعطاني ربي أسلوباً وحفظاً وإقبالاً من الناس ولله الحمد؟الجواب: اجمع بين الأمرين: احضر دروس طلاب العلم وأهل العلم، واشرح إذا كنت تستطيع، لكن لا ينبغي للإنسان أن يتصدر للعلم والتعليم وبضاعته مزجاة، وكما قال سفيان بن عيينة عندما طلب منه أن يحدث وكان صغيراً، وكان قد حوى علم الأولين، فلما جلس على كرسيه بكى ثم قال: خلت الديار فسدت غير مسود ومن البلاء تفردي بالسؤددفالأولى بالإنسان أن يحصل العلم وأن يكون اهتمامه بالعلم والتحصيل أكثر من اهتمامه بالتعليم؛ لأنه إذا علم سوف يتفرغ كثيراً ولا يحصل، وربما يفهم مسائل يستغرب منها الكبار والصغار بسبب سوء فهمه، مثلما حصل لبعض طلاب العلم الذين تشيخوا على الصحيفة، أحدهم يقول في حديث أبي سعيد في قول النبي صلى الله عليه وسلم: ( ثم يخرج الله أقواماً لم يعملوا خيراً قط ), قال: (خيراً) نكرة في سياق النفي، فتعم أي خير، فيجوز للإنسان أن يدخل الجنة ولو لم يعمل خيراً قط. أعوذ بالله! وهذه كلها من الأغلاط، وبعضهم في حديث جابر الذي معنا، في مثل طبعة دار المعارف كثيرة التصحيفات يشرح لطلابه الموجود في النسخة، قال: (وأهل الناس بمثل الذي يهلون به، ولزم رسول الله صلى الله عليه وسلم تلبيته)، هو يقرأ في نسخة: بيته، قال: ولزم رسول الله صلى الله عليه وسلم بيته، ويستحب للمحرم أن يبقى في بيته، وهذا خطأ تصحيف؛ فلهذا ينبغي للطالب أن لا يتعجل في التدريس حتى يرى أنه قد حصل، فإذا جمع وقرأ ودرس على مشايخه في الفقه، وفي الحديث، وفي اللغة، حتى جمع شيئاً ما فلا بأس، والحمد لله.نسأل الله أن يرزقنا وإياكم الفقه في الدين، وأن يمنحنا وإياكم رضاه والعمل بسنة نبينا صلى الله عليه وسلم والتقوى، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , حديث جابر في صفة حج النبي [3] للشيخ : عبد الله بن ناصر السلمي

http://audio.islamweb.net