اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الأشربة - (باب الجر الأخضر) إلى (باب النهي عن نبيذ الدباء والحنتم والمزفت) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الأشربة - (باب الجر الأخضر) إلى (باب النهي عن نبيذ الدباء والحنتم والمزفت) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
رخص الشرع في الانتباذ في الجر الأخضر بشرط عدم الإسكار، ونهى عن الانتباذ في الدباء، والمزفت، والنقير، وكان هذا في أول الأمر ثم نسخ ذلك وأباح الشراب بأي شيء ما لم يسكر.
الجر الأخضر

 تراجم رجال إسناد حديث: (أن رسول الله نهى عن نبيذ الحنتم والدباء والمزفت والنقير)
قوله: [أخبرنا محمد بن بشار].محمد بن بشار، هو الملقب بـبندار البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وهو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[حدثنا محمد].وهو: ابن جعفر البصري الملقب غندر، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثنا شعبة].وقد مر ذكره.[عن أبي رجاء].وهو: محمد بن سيف، وهو ثقة، أخرج حديثه أبو داود في المراسيل، والنسائي.[عن الحسن].هو: الحسن بن أبي الحسن البصري، وهو ثقة، فقيه، يرسل، ويدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عمن لم يكذب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم].يعني: ولم يسم هذا الذي روى عنه، وهو من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وجاء هذا عن ابن عباس وجاء عن غيره.
النهي عن نبيذ الدباء

 حديث: (أن رسول الله نهى عن الدباء) من طريق أخرى وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرنا جعفر بن مسافر حدثنا يحيى بن حسان حدثنا وهيب حدثنا ابن طاوس عن أبيه عن ابن عمر رضي الله عنهما: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الدباء)].أورد النسائي حديث ابن عمر من طريق أخرى، وهو مثل الذي قبله.قوله: [أخبرنا جعفر بن مسافر].جعفر بن مسافر، صدوق يخطئ، أخرج حديثه أبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[حدثنا يحيى بن حسان].يحيى بن حسان، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، إلا ابن ماجه.[حدثنا وهيب].وهيب بن خالد، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[حدثنا ابن طاوس].هو: عبد الله بن طاوس، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبيه عن ابن عمر].وقد مر ذكرهما.
النهي عن نبيذ الدباء والمزفت

 الحكم بالتواتر على النهي عن النبيذ في الدباء والمزفت والحنتم والنقير
مداخلة: هل ممكن أن يقال: أن حديث النهي عن النبيذ في الدباء، والمزفت، والحنتم، والنقير متواتر؟الشيخ: أنا لا أدري عن قضية كثرة الطرق، لأنه جاء عن ابن عمر، وأبي هريرة، وعائشة، وابن عباس، وعبد الرحمن بن يعمر، في ذكر الجر، والعلماء يقولون أن التواتر هو: أن يرويه جمع تستحيل العادة تواطؤهم وتوافقهم على الكذب، رووا ذلك عن مثلهم من الابتداء إلى الانتهاء، وتحديده بشيء قليل، يعني: بعض العلماء كان يحدد بالخمسة، وبعضهم يحدد بأكثر من ذلك، لكن المشهور هو العدد الكثير الذي يستحيل العادة تواطؤهم وتوافقهم على الكذب.
ذكر النهي عن نبيذ الدباء والحنتم والنقير

 تراجم رجال إسناد حديث أبي سعيد الخدري: (نهى رسول الله عن الشرب في الحنتم والدباء والنقير)
قوله: [أخبرنا سويد بن نصر].هو: سويد بن نصر المروزي، وهو ثقة، أخرج حديثه الترمذي، والنسائي. [أخبرنا عبد الله]هو: ابن المبارك المروزي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن المثنى بن سعيد].المثنى بن سعيد، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبي المتوكل].أبو المتوكل الناجي وهو: علي بن داود، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبي سعيد الخدري].وهو: سعد بن مالك بن سنان الخدري صاحب رسول الله عليه الصلاة والسلام، وأحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
النهي عن نبيذ الدباء والحنتم والمزفت

 تراجم رجال إسناد حديث عائشة: (سمعت رسول الله ينهى عن شراب صنع في دباء أو حنتم أو مزفت ...)
قوله: [أخبرنا سويد عن عبد الله عن عون بن صالح البارقي].عون بن صالح البارقي، وهو مقبول، أخرج حديثه النسائي.[عن زينب بنت نصر].زينب بنت نصر، وهي مجهولة، أخرج حديثها النسائي وحده.[وجميلة بنت عباد].جميلة بنت عباد، وهي أيضاً مجهولة، أخرج حديثها النسائي وحده.[عن عائشة].عائشة أم المؤمنين، وقد مر ذكرها.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الأشربة - (باب الجر الأخضر) إلى (باب النهي عن نبيذ الدباء والحنتم والمزفت) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net