اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الطلاق - باب عدة الحامل المتوفى عنها زوجها للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الطلاق - باب عدة الحامل المتوفى عنها زوجها - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
إن عدة الحامل المتوفى عنها زوجها تكون بوضع حملها سواء مكثت بعد موت زوجها كثيراً أو قليلاً، فتحل للأزواج بمجرد الوضع، وهذا من رحمة الشرع وتيسيره على العباد.
عدة الحامل المتوفى عنها زوجها

 تراجم رجال إسناد حديث سبيعة الأسلمية في عدة الحامل المتوفى عنها زوجها من طريق رابعة عشرة
قوله: [ أخبرنا محمد بن وهب ].هو محمد بن وهب الحراني، وهو صدوق، أخرج له النسائي وحده.[ عن محمد بن سلمة].هو الحراني وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري في جزء القراءة، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة، وهذا غير محمد بن سلمة الذي هو شيخ النسائي؛ لأنه إذا جاء محمد بن سلمة من شيوخ النسائي فالمراد به المصري، وإذا جاء من شيوخ شيوخه فالمراد به الحراني، والمصري يأتي ذكره كثيراً، والحراني يأتي في طبقة شيوخ شيوخ النسائي.[ عن أبي عبد الرحيم ].هو خالد بن يزيد الحراني، وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب، ومسلم، وأبو داود، والنسائي.[ عن زيد بن أبي أنيسة ].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[ عن يزيد بن أبي حبيب ].هو يزيد بن أبي حبيب المصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [ عن محمد بن مسلم ].هو محمد بن مسلم الزهري، وقد مر ذكره.[ قال: كتب إليه يذكر أن عبيد الله بن عبد الله ].عبيد الله قد مر ذكره.[ أن زفر بن أوس ].له رؤية، وحديثه أخرجه النسائي وحده.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الطلاق - باب عدة الحامل المتوفى عنها زوجها للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net