اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (باب من غزا في سبيل الله ولم ينو من غزاته إلا عقالاً) إلى (باب من قاتل في سبيل الله فارتد عليه سيفه فقتله) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (باب من غزا في سبيل الله ولم ينو من غزاته إلا عقالاً) إلى (باب من قاتل في سبيل الله فارتد عليه سيفه فقتله) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
العمل لا يكون مقبولاً عند الله إلا إذا كان خالصاً لوجهه، مطابقاً لسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، والمجاهد إذا أخلص عمله لله كافأه الله بالأجور العظيمة، فمن قاتل في سبيل الله زمناً يسيراً وجبت له الجنة، ومن رمى بسهم في سبيل الله، سواء بلغ العدو فأصابه، أو لم يبلغه ولم يصبه، كان له كعتق رقبة، ومن جرح في سبيل الله جاء جرحه يوم القيامة يسيل دماً، اللون لون الدم، والريح ريح المسك.
من غزا في سبيل الله ولم ينو من غزاته إلا عقالاً

 حديث: (من غزا وهو لا يريد إلا عقالاً، فله ما نوى) من طريق أخرى وتراجم رجال إسناده
قال المصنف رحمه الله تعالى: [أخبرني هارون بن عبد الله حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا حماد بن سلمة عن جبلة بن عطية عن يحيى بن الوليد عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: (من غزا وهو لا يريد إلا عقالاً، فله ما نوى)].ثم أورد حديث عبادة بن الصامت من طريق أخرى، وهو مثل الذي قبله. قوله: [أخبرنا هارون بن عبد الله].هو الحمال البغدادي، وهو ثقة، أخرج حديثه مسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[حدثنا يزيد بن هارون].هو يزيد بن هارون الواسطي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[أخبرنا حماد بن سلمة عن جبلة بن عطية عن يحيى بن الوليد عن عبادة بن الصامت].وقد مر ذكر هؤلاء.
من غزا يلتمس الأجر والذكر

 تراجم رجال إسناد حديث: (أرأيت رجلاً غزا يلتمس الأجر والذكر ...)
قوله: [أخبرنا عيسى بن هلال الحمصي].صدوق، أخرج له أبو داود، والنسائي.[حدثنا محمد بن حمير].هو محمد بن حمير الحمصي، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري، وأبو داود في المراسيل، والنسائي، وابن ماجه.[حدثنا معاوية بن سلام].ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن عكرمة بن عمار].صدوق يغلط، وحديثه أخرجه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن شداد أبي عمار].هو شداد بن عبد الله أبي عمار، وهو ثقة، يرسل، أخرج له البخاري في الأدب المفرد، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبي أمامة].هو أبو أمامة صدي بن عجلان الباهلي رضي الله عنه، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
ثواب من قاتل في سبيل الله فواق ناقة

 تراجم رجال إسناد حديث: (من قاتل في سبيل الله عز وجل من رجل مسلم فواق ناقة وجبت له الجنة...)
قوله: [أخبرنا يوسف بن سعيد].هو يوسف بن سعيد المصيصي، وهو ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[سمعت حجاجاً].هو حجاج بن محمد المصيصي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. وبالمناسبة سبق أن مر في حديث مضى عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني عن حجاج عن حماد بن سلمة، وذكرت في ذاك الوقت أن حجاجاً هذا هو ابن محمد الأعور المصيصي هذا الذي معنا في الإسناد، وكنت قلت: إن هذا في تحفة الأشراف نص عليه أنه الأعور، لكن الأمر ليس كذلك، إنما الذي نص على ذكر الأعور في ترجمة إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني في تهذيب التهذيب، فإنه ذكر في شيوخه حجاج بن محمد الأعور ولم يذكر غيره، فأنا فهمت من هذا أنه هو، لكن عند الرجوع إلى ترجمة حجاج بن محمد الأعور في تهذيب التهذيب ليس فيه أنه روى عنه إبراهيم الجوزجاني، ولا روى عن حماد بن سلمة، لكن كونه روى عنه إبراهيم الجوزجاني موجود في تهذيب التهذيب، بل لم يذكر من شيوخه ممن يسمى حجاجاً إلا حجاج الأعور، لكن في تهذيب التهذيب في ترجمة حجاج بن منهال البصري روى عنه إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني، وهو روى عن حماد بن سلمة، وكذلك عن حماد بن زيد، فعلى هذا الشخص الذي سبق أن مر في الإسناد السابق هو: حجاج بن منهال، روى عنه أصحاب الكتب الستة، وليس حجاج بن محمد الأعور الذي روى عنه أصحاب الكتب الستة، فيصحح الخطأ هناك.[أخبرنا ابن جريج].هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، وهو ثقة، فقيه، يرسل، ويدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[حدثنا سليمان بن موسى].صدوق في حديثه بعض لين، أخرج حديثه مسلم في المقدمة، وأصحاب السنن الأربعة.[حدثنا مالك بن يخامر].له صحبة، أخرج حديثه البخاري، وأصحاب السنن.[أن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه حدثهم].حديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.
ثواب من رمى بسهم في سبيل الله عز وجل

 تراجم رجال إسناد حديث: (إن الله عز وجل يدخل ثلاثة نفر الجنة بالسهم الواحد ...)
قوله: [أخبرنا عمرو بن عثمان بن سعيد].وقد مر ذكره.[عن الوليد].هو الوليد بن مسلم، وهو ثقة، كثير التدليس والتسوية، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة.[عن ابن جابر].هو عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبي سلام الأسود].هو ممطور الحبشي، وهو ثقة، أخرج له البخاري في الأدب المفرد، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن خالد بن يزيد].هو خالد بن يزيد الجهني، وهو مقبول، أخرج حديثه أبو داود، والنسائي.[عن عقبة بن عامر].هو عقبة بن عامر الجهني صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة، والحديث ذكره الألباني في الضعيفة في سنن النسائي، ولعل السبب في ذلك هو خالد بن يزيد الجهني الذي يروي عن عقبة بن عامر الجهني رضي الله تعالى عنه.
من كلم في سبيل الله عز وجل

 تراجم رجال إسناد حديث: (زملوهم بدمائهم، فإنه ليس كلم يكلم في الله إلا أتى يوم القيامة جرحه يدمى...) من طريق أخرى
قوله: [أخبرنا هناد بن السري].هو هناد بن السري أبو السري، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري في خلق أفعال العباد، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن ابن المبارك].هو عبد الله بن المبارك المروزي، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن معمر].هو معمر بن راشد الأزدي البصري ثم اليماني، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن الزهري].هو محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري، وهو ثقة، فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن عبد الله بن ثعلبة].صحابي له رؤية، وحديثه أخرجه البخاري، وأبو داود، والنسائي. قال الحافظ: له رؤية ولم يثبت له سماع، ومن المعلوم الذين لهم رؤية فقط أنهم من حيث الصحبة صحابة، ولكن من حيث الرواية هم من كبار التابعين، ولكن الحديث مثل الذي قبله؛ لأنه بمعنى الذي قبله من جهة أن صاحب الكلم وهو الجرح، يأتي جرحه يوم القيامة يدمى، اللون لون الدم، والريح ريح المسك، فهو بمعنى حديث أبي هريرة المتقدم قبل هذا.
ما يقول من يطعنه العدو

 تراجم رجال إسناد حديث: (... لو قلت: بسم الله لرفعتك الملائكة والناس ينظرون ...)
قوله: [أخبرنا عمرو بن سواد].هو عمرو بن سواد المصري، وهو ثقة، أخرج له مسلم، والنسائي، وابن ماجه.وهو مصري، مكتوب البصري في نسخة أبي الأشبال، والتصحيف بين البصري والمصري يكثر، وهو المصري، وفي تهذيب التهذيب: المصري، ويروي عن ابن وهب، وهو مصري، فنسبته مصري وليس بصري.[عن ابن وهب].هو عبد الله بن وهب، وهو ثقة، فقيه، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[أخبرني يحيى بن أيوب].صدوق ربما أخطأ، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[وذكر آخر قبله].يعني: مذكور معه، وهو قبله في الذكر، يعني: ليس بعده وإنما قبله، ولكن النسائي حذفه، ولم يذكره. [عن عمارة بن غزية].لا بأس به، أخرج حديثه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبي الزبير].هو محمد بن مسلم بن تدرس المكي، وهو صدوق، يدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.[عن جابر بن عبد الله].هو جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله تعالى عنهما، وهو أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
من قاتل في سبيل الله فارتد عليه سيفه فقتله

 تراجم رجال إسناد حديث: (...يقولون: رجل مات بسلاحه، فقال: مات جاهداً مجاهداً)
قوله: [أخبرنا عمرو بن سواد أخبرنا ابن وهب].وقد مر ذكرهما.[أخبرنا يونس].هو ابن يزيد الأيلي ثم المصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن ابن شهاب].وقد مر ذكره.[أخبرني عبد الرحمن وعبد الله ابنا كعب بن مالك].عبد الرحمن بن كعب بن مالك، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وأخوه: عبد الله، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي.[أن سلمة بن الأكوع].صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب الجهاد - (باب من غزا في سبيل الله ولم ينو من غزاته إلا عقالاً) إلى (باب من قاتل في سبيل الله فارتد عليه سيفه فقتله) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net