اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (كم طواف القارن والمتمتع بين الصفا والمروة) إلى (باب المتمتع متى يهل بالحج) للشيخ : عبد المحسن العباد


شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (كم طواف القارن والمتمتع بين الصفا والمروة) إلى (باب المتمتع متى يهل بالحج) - (للشيخ : عبد المحسن العباد)
القارن يطوف طوافاً واحداً وسعياً واحداً للحج والعمرة، أما المتمتع فطوافين وسعيين، ويقصر المعتمر شعره أو يحلقه بعد انتهائه من السعي عند المروة، ويقصر بعضاً من أطراف شعره إن كان لعمرته ارتباط بالحج، ومن أهل بالحج ومعه هدي فيبقى على إحرامه حتى يبلغ الهدي محله.
كم طواف القارن والمتمتع بين الصفا والمروة؟

 تراجم رجال إسناد حديث: (لم يطف النبي وأصحابه إلا طوافاً واحداً)
قوله: [أخبرنا عمرو بن علي].وهو: عمرو بن علي الفلاس، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة؛ بل هو شيخ لأصحاب الكتب الستة.[عن يحيى].هو: يحيى بن سعيد القطان البصري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن ابن جريج].هو: عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج المكي، وهو ثقة، فقيه، يرسل ويدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن أبي الزبير].وهو: محمد بن مسلم بن تدرس المكي، وهو صدوق، يدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن جابر].هو: جابر بن عبد الله الأنصاري، صحابي ابن صحابي رضي الله تعالى عنهما، وهو -أي: جابر بن عبد الله- أحد السبعة المعروفين بكثرة الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهم: أبو هريرة، وابن عمر، وابن عباس، وأبو سعيد الخدري، وجابر بن عبد الله هذا، وأنس بن مالك، وأم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عن الجميع، ستة رجال وامرأة واحدة، هؤلاء هم الذين عرفوا بكثرة الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام.
أين يقصر المعتمر؟

 تراجم رجال إسناد حديث معاوية: (قصرت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم على المروة) من طريق ثانية
قوله: [أخبرنا محمد بن يحيى بن عبد الله].هو: محمد بن يحيى بن عبد الله الذهلي النيسابوري، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري وأصحاب السنن الأربعة.[حدثنا عبد الرزاق].هو: عبد الرزاق بن همام الصنعاني، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [أخبرنا معمر].هو: معمر بن راشد الأزدي البصري ، ثم اليماني، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن ابن طاوس].هو: عبد الله بن طاوس، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [عن أبيه عن ابن عباس عن معاوية].وقد مر ذكرهم.
كيف يقصر

 تراجم رجال إسناد حديث معاوية في كيفية التقصير
قوله: [أخبرنا محمد بن منصور].محمد بن منصور، وهذا هو: الطوسي؛ لأن النسائي له شيخان كل منهما محمد بن منصور محمد بن منصور الجواز المكي، ومحمد بن منصور الطوسي، وإذا جاء محمد بن منصور يروي عن سفيان فهو يكون الجواز؛ لأن سفيان بن عيينة مكي والجواز مكي، لكن محمد بن منصور هذا هو: الطوسي؛ لأنه هو الذي يروي عن الحسن بن موسى.ومحمد بن منصور الطوسي ثقة، أخرج حديثه أبو داود والنسائي، أظن هذا ذكره الترمذي كما هو طبعة أبي الأشبال، وأحال على تحفة الأحوذي.[عن الحسن بن موسى].وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن حماد بن سلمة].هو: حماد بن سلمة البصري، وهو ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن قيس بن سعد].هو: قيس بن سعد المكي، وهو ثقة، أخرج له البخاري تعليقاً، ومسلم، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه، ما خرج له البخاري في أصل الصحيح ولا الترمذي.[عن عطاء].هو: عطاء بن أبي رباح، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن معاوية].هو: معاوية بن أبي سفيان، وقد مر ذكره.
ما يفعل من أهل بالحج وأهدى

 تراجم رجال إسناد حديث عائشة: (من كان معه هدي فليقم على إحرامه ...)
قوله: [أخبرنا محمد بن رافع].وهو: محمد بن رافع النيسابوري القشيري، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجه.[عن يحيى وهو ابن آدم].يحيى وهو: ابن آدم، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن سفيان وهو ابن عيينة].سفيان وهو: ابن عيينة، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة. [حدثني عبد الرحمن بن القاسم].وهو: عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، وهو ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.[عن أبيه].وهو: القاسم بن محمد بن أبي بكر، وهو ثقة، فقيه، أحد فقهاء المدينة السبعة في عصر التابعين، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن عائشة].وهي: عائشة أم المؤمنين رضي الله تعالى عنها وأرضاها، الصديقة بنت الصديق، التي أنزل الله براءتها مما رميت به من الإفك في آيات تتلى من سورة النور، وقد حفظت الكثير من سنة النبي الكريم عليه الصلاة والسلام، فرضي الله تعالى عنها وأرضاها وعن الصحابة أجمعين.
ما يفعل من أهل بعمرة وأهدى

 تراجم رجال إسناد حديث عائشة: (ومن كان معه هدي فليقم على إحرامه ...) من طريق ثالثة
قوله: [أخبرنا محمد بن عبد الله بن المبارك].هو: محمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري وأبو داود والنسائي.[حدثنا أبي هشام].وهو: المغيرة بن سلمة، وهو ثقة، أخرج حديثه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه.[حدثنا وهيب بن خالد].هو: وهيب بن خالد، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن منصور بن عبد الرحمن].هو: منصور بن عبد الرحمن بن طلحة الحجبي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة إلا الترمذي.[عن أمه].وهي: صفية بنت شيبة، وهي لها رؤية، وحديثها أخرجه أصحاب الكتب الستة. [عن أسماء].وهي: أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنها وعن أبيها وعن الصحابة أجمعين، وحديثها أخرجه أصحاب الكتب الستة.
الخطبة قبل يوم التروية

 تراجم رجال إسناد حديث جابر في الخطبة قبل يوم التروية
قوله: [أخبرنا إسحاق بن إبراهيم].هو: إسحاق بن إبراهيم بن مخلد بن راهويه الحنظلي، وهو ثقة، ثبت، وصف بأنه أمير المؤمنين في الحديث، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة إلا ابن ماجه.[قرأت على أبي قرة موسى بن طارق].أبو قرة موسى بن طارق، وهو ثقة، يغرب، وحديثه أخرجه النسائي وحده. ومعنى يغرب: أنه يأتي بغرائب، وهذا لا شك أنه من الأشياء الغريبة، لكن الثقة الذي يغرب ويأتي بأشياء غريبة، إذا لم يكن المتن فيه ما ينكر فإنه يعتبر تفرده، وإتيانه بالشيء الغريب لا يؤثر.[عن ابن جريج].مر ذكره. [حدثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم].هو: عبد الله بن عثمان بن خثيم، وهو صدوق، أخرج حديثه البخاري تعليقاً، ومسلم، وأصحاب السنن الأربعة.[عن أبي الزبير].أبو الزبير هو: محمد بن مسلم بن تدرس المكي، صدوق يدلس، وحديثه أخرجه أصحاب الكتب الستة، وهنا يروي عن جابر وفيه العنعنة.[عن جابر].وقد مر ذكره.
المتمتع متى يهل بالحج؟

 تراجم رجال إسناد حديث: (حتى إذا كان يوم التروية وجعلنا مكة بظهر لبينا بالحج)
قوله: [أخبرنا إسماعيل بن مسعود].وهو: إسماعيل بن مسعود البصري، وهو ثقة، أخرج حديثه النسائي وحده.[حدثنا خالد].وهو: خالد بن الحارث البصري، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [حدثنا عبد الملك].وهو: عبد الملك بن جريج، وقد مر ذكره.[عن عطاء].وهو: عطاء بن أبي رباح المكي، وهو ثقة، أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة. [عن جابر].وهو: جابر بن عبد الله، وقد مر ذكره.

 اضغط هنا لعرض النسخة الكاملة , شرح سنن النسائي - كتاب مناسك الحج - (كم طواف القارن والمتمتع بين الصفا والمروة) إلى (باب المتمتع متى يهل بالحج) للشيخ : عبد المحسن العباد

http://audio.islamweb.net